Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

صادم: ممرض ينتحر بطريقة مأساوية، وطبيب ينجو بأعجوبة من الموت خلال محاولة انتحار يكتنفها الغموض.

أكادير24

 

اهتزت مدينة وجدة يوم أمس الأربعاء 23 أكتوبر 2019، على وقع حادثين مروعين.

 

الأول يتعلق بانتحار ممرض يشتغل في عمليات التخدير بالمستشفى الجامعي بوجدة بعدما أقدم على وضع حد لحياته بحقنة تستعمل في التخدير.

وذكرت مصادر مطلعة، أن الهالك الذي كان يبلغ قيد حياته من العمر حوالي 26 سنة، وضع حدا لحياته بالمنزل الذي يسكن فيه في ظروف غامضة.

 

في ذات السياق، اقدم طبيب آخر، يوم أمس الاربعاء على محاولة انتحار من خلال تناوله جرعات من مواد طبية، نتيجة ضغوطات نفسية تعرض.

 

و أوضحت ذات المصادر، بأن الطبيب المذكور تم إنقاده على وجه السرعة بعدما نقل على وجه العجل إلى قسم العناية المركزة بالمستشفى الجامعي  لوجدة، لينجو بذلك و بأعجوبة من موت محقق.

وحسب نفس المصدر ، فالطبيب يشتغل بأحد المستوصفات الحضرية بمدينة وجدة، قبل ان يلتحق بالعمل بأحد المستوصفات بمدينة وجدة، متزوج وأب لأطفال.

قد يعجبك ايضا
Loading...