شاب يضع حدا لحياة أبيه السبعيني بدم بارد لسبب غريب.

أكادير24

أقدم شاب على وضع حد لحياة أبيه بدم بارد بجماعة مرس الخير بتمارة، يوم أمس الثلاثاء 10 دجنبر الجاري.

وذكرت مصادر إعلامية متطابقة أن الموقوف قام بفعلته الشنيعة، عندما كان والده البالغ من العمر 76 سنة في طريقه إلى المركز الاستشفائي الإقليمي سيدي لحسن، و أوضحت ذات المصادر، بأن المتهم، أخذ برأس ابيه و استمر في ضربه مع الحائط إلى أن أصيب بنزيف حاد لفظ بعدها أنفاسه الأخيرة.

ذات المصادر، ذكرت بأن إقدام الجاني على فعله الشنيع راجع إلى تجريب وصفات سحرية عليه من قبل عائلته.

هذا، و مباشرة بعد وقوع الحادث، حلت بعين المكان، عناصر السلطات المحلية والأمنية، حيث فتحت تحقيقا في النازلة انتهى بنقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات لإجراء التشريح الطبي، كما تم توقيف الجاني و الذي يعاني من اضطرابات نفسية.

وأبرزت ذات المصادر أن الموقوف الذي يعاني خللا عقليا كان قد أمسك بوالد وظل بضرب الحائط برأسه إلى أن أصيب بنزيف دموي حاد.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: