سوس ماسة : تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية وافتتاح متحف التراث الأمازيغي، أهم محاور اجتماعين ترأسهما والي الجهة.

أكادير24 | Agadir24

ترأس والي جهة سوس ماسة يوم أمس الجمعة 5 فبراير الجاري اجتماعين عن بعد بتقنية الفيديو، وذلك بحضور رئيس مجلس الجهة وشخصيات أخرى وازنة.

هذا، وخصص الاجتماع الأول لتتبع حالة تقدم مشروع تقليص الفوارق المجالية و الاجتماعية بعمالة أكادير إداوتنان، محور الطرق القروية ما بين 2017 و 2021، والذي يستهدف فتح طرق ومسالك جديدة أو إعادة تأهيل طرق أخرى في سياق الرفع من ولوجية المناطق النائية، وفك العزلة عن العديد من الدواوير القروية.

وعرف هذا الاجتماع حضور عدد من الأطراف وشركاء المشروع، منهم نائب رئيس الجهة المكلف بإعداد التراب، و مدير وكالة تنفيذ المشاريع سوس ماسة، و مدير المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي، بالإضافة إلى ممثل المديرية الجهوية للتجهيز والنقل واللوجيستيك والماء.

أما عن الاجتماع الثاني، فقد خصص لتدارس مشروع إنشاء متحف التراث الأمازيغي أكادير، و الذي يندرج في ضمن برنامج التنمية الحضرية لأكادير 2020-2024، حيث جرى تقديم و مناقشة التصور الأولي للمشروع من حيث سياقه التقافي و التاريخي، فضلا عن تقديم مقترحات بشأن المعروضات التي سيتضمنها المتحف.

يشار إلى أن الاجتماع الثاني عرف أيضا مشاركة نائب رئيس الجهة المكلف بإعداد التراب، و نائبة الرئيس المكلفة بالشؤون الثقافية، و نائبة رئيس جماعة أكادير، و المدير الجهوي لوزارة الثقافة، و مدير الوكالة الحضرية لأكادير، فضلا عن مدير شركة سوس ماسة تهيئة.

تعليقات
Loading...