سائق متهور يقلب سيارةً وسط وادي هائج ،وكاد أن يتسبب في “فاجعة” جديدة.

أكادير24

في سلوك وُصِف بالمتهور ،كاد سائق سيارة لنقل الأشخاص والبضائع أن يتسبب في فاجعة أخرى ،ليلة أول أمس الأحد، بأحد أودية منطقة الجنوب الشرقي للمملكة.

 

وفي تفاصيل الحادث ،ذكرت مصادر مطلعة أن  السائق المذكور غامر   بروحه وبأرواح راكبين آخرين وسط وادي هائج بالمعيدر محاولا عبور القنطرة التي غمرتها مياه الوادي ،دون أن يكثرت لنصائح الساكنة و توسلاتهم بعدم الدخول في مغامرة غير محمودة العواقب لعبور الوادي الهائج .

 

وتضيف ذات المصادر أن تهور السائق تسبب في انقلاب وانجراف السيارة وسط الوادي ،مسببا خسائر مادية ولحسن الحظ لم تخلف ضحايا في الأرواح،ولكنها خلفت استياءً واسعاً تجاه مثل هذا النوع من التصرفات الطائشة التي تسترخص حياة المواطنين وتعبث بسلامتهم.

تعليقات
Loading...