رفض تسليم لوائح الأساتذة المضربين ينتهي بإعفاء مدير ثانوية .

أكادير24 | Agadir24

انتهى رفض تسليم لوائح الأساتذة المضربين بإعفاء مدير ثانوية .

و ذكرت مصادر إعلامية، أن مدير ثانوية الإمام الغزالي بتطوان توصل بقرار الإعفاء من مهام الادارة التربوية من طرف ممثل وزارة التربية الوطنية بتطوان.

و أكد المدير الإقليمي أن ذلك جاء بناء على تقارير لجن الافتحاص الخاصة بالمؤسسة التى يشرف على تدبيرها .

وأضاف بن صالح في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك أنه لا يوجد أي محضر افتحاص، متحديا الوزير شخصيا وممثليه بأن يظهروا محضر الافتحاص والإفصاح عن الاشخاص الذين قاموا به وفي اي تاريخ ويوم وساعة.

هذا، و تساءل مدير ثانوية الإمام الغزالي في ذات التدوينة عن عدم تفعيل نتائج المحضر في حينه على افتراض أنها موجودة :” لماذا لم تفعل نتائج الافتحاص فور انجازها. وعلى افتراض انها فعلا موجودة اليس هناك تدرج في اتخاذ القرار او العقوبة. الم يكن الاجدر ان يستفسر المعني بالامر حتى يدافع عن نفسه؟”

ودعا المسؤولين إلى التحلي بالشجاعة بدل التدليس والافتراء والطعن في الشرف ، والتصريح بأن الإعفاء كان نتيجة لمواقفه في فضاء التواصل الاجتماعي، وذلك بعد انتقادات لوزير التربية الوطنية ووصفه بالفشل وهو توصيف وليس سبا ولا قدفا ، حسب تدوينة بنصالح وأضاف قائلا :” إننا نعمل في اطار المؤسسات التي يؤطرها القانون ويحميها الدستور واذ بك تعود بنا الى منطق الضيعة . يكفيني السيد الوزير ان أقول لك ان صاحب الجلالة نصره الله أنعم علي بوسام ملكي هو عندي اعظم تكريم وتقدير لواحد من رعاياه من خدام الوطن .

وكان مدير ثانوية الإمام الغزالي بتطوان ، عبد العزيز بن صالح ، قد رفض تسليم لوائح الأساتذة المضربين للمديرية الإقليمية للتربية والتكوين، تضامنا منه مع الأساتذة ومطالبهم.

تعليقات
Loading...