رحلة استجمام لمجموعة من الشباب تتحول إلى مأتم

أكادير24 | Agadir24

 

تحولت رحلة استجمام نظمها مجموعة من الشباب يوم أمس الأحد فاتح غشت الجاري إلى بحيرة سد المسيرة بدائرة البروج إقليم سطات، إلى مأتم بعد وفاة أحدهم غرقا بالبحيرة المذكورة.

ووفقا لما أوردته مصادر محلية، فإن الغريق أستاذ كان يبلغ من العمر قيد حياته 26 سنة، وقد غرق في عمق يتجاوز 12 مترا وسط حقينة السد.

ومباشرة بعد علمها بالواقعة، حلت بعين المكان مصالح الوقاية المدنية التي قامت بانتشال جثة الأستاذ الضحية، المنحدر من دائرة البروج، وتوجيهها إلى مستودع الأموات قصد إخضاعها لتشريح طبي يبين ظروف وأسباب الوفاة.

وإلى جانب ذلك، حضر بعين المكان عناصر السلطة المحلية ورجال الدرك الذين فتحوا بحثا تمهيديا في الحادث، لكشف كافة الظروف والملابسات المحيطة به.

تعليقات
Loading...