درك الكردان ينهي نشاط عصابة “خريبيقة” التي روعت ساكنة أكادير الكبير

أكادير24 | Agadir24

صفعة قوية تلك التي تلقتها، عصابة “خريبيقة” الإجرامية الخطيرة المتخصصة في ترويج المخدرات بمناطق عدة بأكادير الكبير، بعدما تمكنت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بسبت الكردان، في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين 04 يناير الجاري، من تفكيك العصابة المتخصصة في ترويج السموم، إثر عملية مداهمة منزل مهجور بجماعة الكدية البيضاء بإقليم تارودانت.

وفي هذا الصدد، شمل إيقاف واعتقال أفراد العصابة الخمسة، اعتقال شقيق العقل المدبر وساعده الأيمن، وثلاثة مساعدين كانوا معه لحظة توقيفه، فيما مازال البحث جاريا للكشف عن باقي أفراد هذه العصابة الإجرامية الخطيرة المفترضين.

وتم إثر هذه العملية، حجز كمية مهمة من المخدرات بمنزل وسط الضيعات الفلاحية الذي كان يتخذه المتهمون ملاذا آمنا لإخفاء الممنوعات، التي يقومون بإعدادها وترويجها.

وأفادت مصادر مطلعة لـ”أكادير24″، بأن إيقاف المشتبه فيهم، جاء بناء على معلومات دقيقة توصلت بها عناصر الدرك الملكي بسبت الكردان، تفيد بأن متزعم العصابة المذكورة المبحوث عنه بموجب عدة برقيات، قام بجلب شحنة من المخدرات، من أجل ترويجها بطرق سرية، وسط شباب المنطقة إلا أن يقظة مصالح الدرك الملكي أفشلت خطته بعد كمين محكم.

واستنفرت المعلومات، قائد المركز الترابي للدرك الملكي وعناصره ، التي انتقلت على الفور إلى المكان، وقامت من خلال تحرياتها الميدانية، بنصب كمين محكم للمتهمين، مكن من محاصرتهم وإيقافهم في حالة تلبس، حيث جرى تطويق المنزل، ووضع حراسة أمنية مشددة على جنباته، وهو ما ساهم في توقيف جل من كانوا بالمكان.

وبتعليمات من النيابة العامة، تم نقل المحجوزات والموقوفين الخمسة، صوب مركز الدرك الملكي، ووضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث والتحقيق معهم، قبل تقديمهم أمام للعدالة، للنظر في صك الإتهام الموجه إليهم.

وخلفت هذه العملية موجة من التنويه والإستحسان لدى الرأي العام المحلي, وكل من عاينوا عملية توقيف أفراد هذه العصابة التي روعت عدة مناطق بكل من تارودانت واشتوكة أيت باها.

تعليقات
Loading...