حادثة سير مروعة تنهي حياة تلميذ، و تخرج مواطنين للإحتجاج بقطع الطريق بين أكادير و مراكش.

أكادير24

 

تسببت حادثة سير مروعة في وفاة  تلميذ كان يبلغ قيد حياته من العمر 15 سنة أول أمس الاثنين 16 دجنبر 2019، بجماعة سعادة بمراكش في الطريق الطريق الرابطة بين أكادير و مراكش.
هذا، ومن وحي هذه النازلة، خرج العشرات من المواطنين في وقفة احتجاجية عارمة قطعوا على إثرها الطريق الوطنية رقم 9 الرابطة بين مدينتي مراكش وأكادير على خلفية المطالبة بوقف نزيف الحوادث المميتة التي راح ضحيتها عدد من المواطنين، و شددوا على ضرورة تزويد الطريق بالإنارة العمومية و ووضع إشارة ضوئية بعين المكان.

إلى ذلك، و خلال هذه الوقفة الاحتجاجية التي دامت ساعات يوم أمس الثلاثاء، حضرت عناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة بكثافة إلى مكان الاحتجاجات وضلت تراقب الوضع عن كتب.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: