جمهور حسنية أكادير يصب جام غضبه على المدرب و اللاعبين، و يرشقونهم بالحجارة و قنينات الماء بعد الهزيمة المذلة أمام واد زم.

أكادير24

صب جمهور حسنية أكادير جام غضبه على المدرب محمد فاخر و اللاعبين، بعد الهزيمة المذلة أمام فريق سريع واد زم بهدف لصفر مساء أمس الأحد بملعب أدرار بأكادير.
هذا، و قام الجمهور الغاضب برفع عبارات السب والشتم ومختلف أنواع العبارات المشينة، كما عمد شبان آخرون إلى رشق اللاعبين بقنينات المياه و الحجارة في مشهد ينم عن عدم الرضا بالنتيجة المذلة خلال المباراة.

وكان سريع واد زم قد تفوق على مستضيفه حسنية أكادير بهدف نظيف في المباراة التي جمعت بينهما يوم أمس الأحد لحساب الجولة العاشرة من منافسات البطولة الوطنية وهو اللقاء الذي أجري على أرضية ملعب أدرار بمدينة أكادير وأداره الحكم كريم صبري.

هدف المباراة الوحيد سجله اللاعب سيف الدين بوحرة في الدقيقة الرابعة من الوقت الإضافي المحتسب من عمر الشوط الثاني مانحا ثلاث نقاط لفريقه سريع واد زم
وبهذه النتيجة ارتقى سريع واد زم إلى المركز العاشر برصيد إحدى عشر نقطة حققها من ثلاث انتصارات وتعادلين وخمس هزائم، فيما تراجع حسنية أكادير إلى المركز الرابع عشر برصيد ثماني نقاط حققها من فوزين وتعادلين وثلاث هزائم مع ثلاث مباريات مؤجلة.

الصورة من الأرشيف

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: