جلسة خمرية تنتهي بفاجعة حقيقية

إهتز محيط مستشفى محمد السادس بمراكش، في ساعات متقدمة من صباح اليوم الأحد 27 يونيو، على وقع استنفار امني بسبب اعتداء خطير تعرض له احد الأشخاص.
و حسب مصادر محلية، فقد تعرض أحد الأشخاص إلى جروح خطيرة على مستوى الوجه و الرأس بواسطة سلاح أبيض، نقل على إثرها على وجه السرعة إلى مستعجلات الرازي بالمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس، لتلقي العلاجات الضرورية.
و تعود أطوار الواقعة حسب مصادر إلى جلسة خمرية جمعت الضحية بالجناة، حيث نشب خلاف بين أطرافها ليتحول إلى اعتداء خطير بواسطة سلاح أبيض.
هذا، وقد حلت بعين المكان عناصر الدائرة الأمنية السابعة التي باشرت تحرياتها بشأن الحادث، حيث تم تحديد هوية الجاني الذي فر إلى وجهة مجهولة، من أجل توقيفه، بالموازاة فتح تحقيق في الموضوع للكشف عن ظروف الإعتداء و ملابساته.
تعليقات
Loading...