جريمة قتل مخزني متزوج بثمان نساء تستنفر المصالح الأمنية لفك هذا اللغز المحير

أكادير24 | Agadir24

أفادت مصادر محلية بجماعة زمران الشرقية، ان لجنة تقنية تابعة للدرك الملكي مرفوقين بعناصر المركز القضائي لسرية قلعة السراغنة، حلوا صباح اليوم السبت، بدوار اولاد معزوز لفك لغز جريمة قتل ذهب ضحيتها رجل سبعيني متقاعد من صفوف القوات المساعدة، بعدما تم العثور على جثته بداخل بيت كان يقطنه قيد حياته.
وأضافت ذات المصادر، ان رجال الدرك الملكي التابعين للمصالح المدكورة، لا يزالون يباشرون الاستماع والبحث بالمنطقة مدعومين بكلاب مدربة وبوسائل متخصصة في الكشف عن مايمكن ان يقودهم للوصول إلى الجناة الحقيقيين وإلقاء القبض عليهم وتقديمهم إلى العدالة.
وتعود وقائع هذه الجريمة الى صباح يوم أمس الجمعة، بدوار اولاد معزوز بجماعة زمران الشرقية، حيث تم العثور على الضحية مكبل اليدين بواسطة لصاق بلاستيكي من الحجم الكبير، جثة هامدة وعليها جروح بليغة على مستوى الفم واليد.
وتفيد آخر المعطيات التي توصلنا بها من مصادر محلية بدوار اولاد معزوز، ان الضحية كان متزوجا بأكثر من ثمان نساء، وسبق له أن تم تقديمه للتحقيق معه من طرف السلطات القضائية في ملف يتعلق بوفاة امرأة استمر البحث والتحقيق معه فيه، مدة سنة ونصف.

تعليقات
Loading...