“تهديدات” بالتصفية الجسدية تحدث ضحة وسط حزب الأصالة والمعاصرة، و الموضوع يصل السلطات القضائية.

أكادير24 | Agadir24

احدثت نازلة “تهديدات” بالتصفية الجسدية ضحة وسط حزب الأصالة والمعاصرة، ليصل الموضوع إلى السلطات القضائية.

فقد أكد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، اليوم الأربعاء، بأن أحد نوابه تعرض“لتهديدات” بالتصفية الجسدية أمس الثلاثاء فاتح يونيو، أمام مقر الحزب.

وأفاد بلاغ صادر عن حزب الجرار بانه، و “على إثر ما بلغنا بخصوص التهديد بالتصفية الجسدية الذي تعرض له النائب في صفوف الحزب عبد القادر بودراع، بالقرب من مقر الحزب بالحي الحسني بمدينة الدار البيضاء أمس من طرف مجهولين، وما صاحب ذلك من عنف لفظي”.
في هذا السياق، تم “وضع شكاية باسم الحزب في الموضوع لدى السلطات القضائية المختصة؛ ليأخذ التحقيق مجراه في هذا الموضوع”.

و أكد البلاغ نفسه، “تضامن حزب الأصالة والمعاصرة بكل مكوناته بشكل مطلق مع زميلهم”، معلنين “إدانتهم بقوة لهذا الاعتداء السافر الذي لن يثني جميع مناضلات ومناضلي الحرب ومنتخبيه من مواصلة تعبئتهم وانخراطهم في الدينامية النضالية القوية التي يعيشها الحزب، استعدادا لمختلف التحديات والمحطات الاستحقاقية المقبلة، حتى يتسنى للحزب تحقيق المكانة السياسية التي يصبو إليها”.

تعليقات
Loading...