Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

تحذير من تدهور الوضع الأمني في هايتي في عز تفاقم الانفلات، وتعطيل قنوات التموين، وعرقلة الولوج إلى الخدمات الأساسية

أكادير24 | Agadir24

 

 

تم إطلاق تحذير من تدهور الوضع الأمني في هايتي في عز تفاقم الانفلات، وتعطيل قنوات التموين، وعرقلة الولوج إلى الخدمات الأساسية.

في هذا السياق، حذرت الأمم المتحدة ، أمس الثلاثاء، من تدهور الوضع الأمني في هايتي، الذي تفاقم نتيجة التصعيد في عنف العصابات.

وحذر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة من أنه “في الوقت الذي يعاني منه بالفعل حوالي نصف سكان هايتي من انعدام الأمن الغذائي، ستزداد نسبة الجوع سوءا نظرا لارتفاع التضخم وارتفاع تكاليف الغذاء والوقود، بالإضافة إلى تدهور الوضع الأمني”.

ويأتي هذا التحذير في وقت تقوم فيه “الجماعات الإجرامية بقطع الطرق”. وفي “ميناء بورت أو برنس” (Port au Prince) وأرجائه، “تفاقم الانفلات الأمني بشكل كبير منذ بداية شهر ماي”، مما أدى إلى تعطيل قنوات التموين على المستوى الوطني، وعرقلة الولوج إلى الخدمات الأساسية مثل الأسواق والمدارس والمستشفيات.

وفي سياق متصل، حذر جان مارتن باور ، مدير برنامج الأغذية العالمي في هايتي، من أن ” العنف يتسبب في أزمة أمنية خطيرة ويزيد من صعوبة الحصول على الغذاء وتكلفته”. وحسب المنظمة الأممية، فإن الوضع الأمني “الغير مستقر بشكل كبير” يهدد العمليات الإنسانية الأساسية التي يعتمد عليها العديد من الهايتيين المتضررين.

وقال إن هذا الوضع يأتي في سياق “أزمة غذاء عالمية، حيث يؤدي ارتفاع الأسعار المرتبطة بالصراع في أوكرانيا إلى تفاقم الصعوبات”.

يذكر أن هايتي تشهد ارتفاعا مهولا في معدل التضخم، بلغ حوالي 26%، إذ إنها معرضة بشكل خاص للصدمات في أسواق الغذاء والوقود العالمية حيث تستورد 70% من احتياجاتها من الحبوب…

قد يعجبك ايضا
Loading...