Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

تتويج الفائزين في الحفل الختامي للمسابقة الرمضانية في الأذان وتجويد القران

أكادير24 | Agadir24

 

أسدل الستار صباح يوم الاحد 24 ابريل 2022 على المسابقة الرمضانية في الأذان وتجويد القران، بإجراء الإقصاءات النهائية وتتويج الفائزين بقاعة مركب خير الدين بأكادير، المنظمة من طرف جريدة ميدمار ميديا بشراكة مع المكتب الجهوي للجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية بجهة سوس ماسة وبتنسيق مع جماعة اكادير، تحت شعار ” اقرأ وارتق”.

استهل الحفل بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم، بعدها النشيد الوطني المغربي، ثم ألقت مديرة جريدة ميدمار ميديا كلمة افتتاحية بالمناسبة، تحدثت من خلالها عن فضل تحفيض القران الكريم للأطفال والشباب، ونوهت بهذه الفرصة لاكتشاف مواهب الجيل الصاعد في الأذان وتجويد القران الكريم مواهب تروي أرواحنا وتغدي عقولنا بمثل هذه الروائع القرآنية، وتلتها كلمة رئيس مكتب الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية السيد محمد الودي الذي شكر كل من ساهم من قريب او بعيد   في هذه المسابقة الدينية.

وقد حضر في هذا الحفل اللجنة المنظمة، لجنة التحكيم، مدراء وممثلي المؤسسات التعليمية، اباء وأولياء المشاركين، وكذلك بعض أئمة المساجد وبعض المنشدين والاعلام.

وبلغ عدد المتبارين في المرحلة النهائية 68 متباري في الاذان وتجويد القران تراوحت أعمارهم من 6 الى 19 سنة اناثا وذكورا، يمثلون مختلف مناطق اكادير الكبير ويتنافسون في هذه الامسية الدينية التي تربطهم بكتاب الله.

وتم عرض المشاركين على لجنة التحكيم والحضور.

بدأت المسابقة أمام لجنة التحكيم والحضور   بمشاركين صغار من فئة 6 سنوات بتلاوات عطرة للقران الكريم.

تخللت المسابقة مجموعة من الفقرات التنشيطية من الانشاد، وكلمات من لجنة التحكيم، اثنوا من خلالها على الحضور والمشاركين لتشبتهم بكتاب الله عز وجل ومنوهين بهذه المبادرة الكريمة.

واختتمت فعاليات المسابقة في نسختها الاولى بنسبة نجاح عالية للمتبارين في حفظ القران الكريم والاذان. وقد تم توزيع الجوائز والشواهد التقديرية والمصاحف على المشاركين بمن فيهم الفائزين والقراء تكريما لهم واعترافا بنجاحهم.

تميز الحفل بأناشيد وامداح نبوية وابتهالات عطرة أنصت اليها الحضور بإمعان وتفاعل معها الصغار بالمشاركة.

والجدير بالذكر ان الجوائز كانت من نصيب 9 فائزين مقسمة بالتساوي لفئة الابتدائي الاعدادي والتأهيلي، و3 فائزين في فرع الاذان الذي ميز هذه المسابقة كأول مسابقة للأذان في جهة سوس ماسة.

وفي الأخير شكر السيد محمد الوجدي رئيس الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية بجهة سوس ماسة، الحضور على حسن المتابعة لمراحل المسابقة، راجيا من الله التوفيق والحفظ للمشاركين الاخدين بقوله تعالى “وفي ذلك فليتنافس المتنافسون” صدق الله العظيم.

 

قد يعجبك ايضا
Loading...