بالصورة: إختفاء تلميذة بتارودانت في ظروف غامضة، ومقربون يخشون من فرضية الإختطاف

ذكرت مصادر مطلعة أن تلميذة تدرس بثانوية إبن سليمان الروداني، كانت قد غادرت بيت والديها، مساء يوم السبت الماضي، لمتابعة دروس الدعم الإضافية، التي اعتادت حضورها بانتظام، بيد أنه وفي الوقت الذي جاء والدها لاصطحابها الى المنزل، عند نهاية الحصة، تم اخباره أنها لم تحضر إلى المؤسسة أصلا.

وتابعت ذات المصادر أن مخاوف والدي التلميذة زادت بشكل كبير، عقب اطلاعهم على محادثة فيسبوكية عبر ” الميسينجر” أكدت عبرها التلميذة لإحدى صديقاتها أنها توجد بغرفة مظلمة، تجهل مكانها، حيث حاول أفراد أسرتها التواصل معها هاتفيا، بيد أن هاتفها صار خارج التغطية، بعدما كان يرن دون أن ترد في الفترات الأولى لحادث الاختفاء.

تعليقات
Loading...