Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

الوزير أخنوش والوالي حجي يعطيان انطلاقة مشروع تهيئة وتجهيز مركز الصيد البحري بتغازوت

أشرف صباح اليوم الجمعة، كل من عزيز اخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتتمية القروية والمياه والغابات و والي جهة سوس ماسة، أحمد حجي، على إعطاء انطلاقة، مشروع تهيئة وتجهيز مركز الصيد البحري بتغازوت.

واطلع أخنوش الذي كان مرفوقا بكاتبة الدولة قطاع الصيد البحري ومدير المكتب الوطني للصبد البحري وبحضور إبراهيم الحافيدي رئيس جهة سوس ماسة،  ورئيس جماعة تغازوت (اطلع) على المعطيات  الخاصة بالمشرع بغلاف مالي يقدر ب “بملياري” سنتيم ، والذي سيتم تنفيذه على شطرين.

ويهم الشطر الأول اقتناء الآليات :

80 محرك خارجي بقوة 15 حصان
جرار واحد
رافعة واحدة مثبثة على الجرار .
ويهدف هذا الشطر، الى تحسين ظروف عمل البحارة ، و الرفع من مداخيل البحارة، وكذا الحفاظ على متانة القوارب، تثمين المنتوج السمكي.
الشطر الثاني من المشروع يخص تهيئة المركز بإنجاز منحدر الرسو المائي 
تجهيز دورات المياه
بناء محلات لتخزين معدات الصيد .
ويندرج هذا المشروع في اطار الدينامية التي قام بها رئيس جماعة تغازوت قبل أسبوعين ، من زيارات واجتماعات ماراطونية سواءا بالادارة المركزية بالرباط او محليا بين الوزارة الوصية على قطاع الصيد البحري وتعاونية أفتاس تغازوت.
وبعد ذلك، انتقل الوزير والوفد المرافق له صوب قرية الصيد التقليدي إيموران بجماعة اورير، والتي انتهت بها الأشغال على ان يتم تدشينها لاحقا.
و قام الوزير أيضا، بزيارة عدد من مرافق القرية ، والتي تتكون أساسا من سوق للسمك بمواصفات دولية، وكذا 52 محل للبحارة ومحلات أخرى للوقود ، وأخرى للتبريد ، إلى جانب مرفق إداري ومزلق لقوارب الصيد التقليدي.
وفي تصريح حصري لأكادير 24 ، شدد أخنوش، على أهمية تقديم كل الدعم للبحارة ال52 ومدهم بمحرك لكل بحار خلال حفل تدشين قرية الصيد التقليدي إيموران.
 
هذا واستحسن البحارة لما تم إنجازه ، واعتبروه تقدما وتحسينا لظروفهم المعيشية والإقتصادية ومساهمة في تثمين المنتوج البحري بالمنطقة.
قد يعجبك ايضا
Loading...