القضاء يسقط أصغر رئيسة جماعة من الرئاسة، و قبول ترشيح ما دون السن 21 سنة… مسؤولية مشتركة بين الأحزاب والسلطات.

أكادير24 | Agadir24

 

القضاء يسقط أصغر رئيسة جماعة من الرئاسة، و قبول ترشيح ما دون السن 21 سنة… مسؤولية مشتركة بين الأحزاب والسلطات.

في خرق سافر لمدونة الانتخابات المتعللة بشروط الترشح ، أقدمت مجموعة من الاحزاب السياسية بالمغرب على تزكية ما دون سن الرشد القانوني والمحدد حسب القانون نفسه في 21 سنة شمسية كاملة، حيث تشترط المادة 41 من الباب الثاني الخاص بشروط أهلية الانتخابات على أن من سيترشح للانتخابات، يجب أن يكون ناخبا وبالغا من العمر 21 سنة شمسية على الأقل في التاريخ المحدد للاقتراع .

و من وحي هذه النازلة تبقى مسؤولية الأحزاب قائمة في هذه القضية على خلفية تقديمهم مرشحين للإنتخابات دون التوفر على الشروط الأهلية لذلك، و هي مسؤولية مشتركة بينها وبين السلطات التي تقبل تلك الملفات الغير المستوفية الشروط القانونية المطلوبة .

وعلاقة بهذا الموضوع أصدرت المحكمة الإدارية بوجدة، قرارا يقضي بتجريد عضوية نجية صديق، التي انتخبت مؤخرا رئيسة لجماعة مستكمار بالعيون سيدي ملوك إقليم تاوريرت، بسبب عدم استيفائها للسن القانوني للترشح.

وجاء انتخاب نجية صديق، عن حزب الأصالة والعاصرة ، رئيسة لجماعة مستكمار التابعة ترابيا لاقليم تاوريرت ، بعد اللجوء الى قاعدة الأصغر سنا بسبب التساوي في عدد الأعضاء عند تشكيل المكتب الجماعي المسير قبل أن تقرر ادارية وجدة الغاء تراؤسها للجماعة المذكورة كون سنها لايتعدى 19 سنة.

وكان أحد الاعضاء المنافسين لصديق بالجماعة المذكورة تقدم بطعن لادارية وجدة التي قبلت الطعن مع ترتيب الآثار القانونية لذلك.

تعليقات
Loading...