العلاج ب “اللكم والعنف” يقود راقيا إلى التوقيف

أكادير24 | Agadir24

العلاج ب “اللكم والعنف” يقود راقيا إلى التوقيف


أوقفت مصالح الدرك الملكي بالصخيرات أمس الثلاثاء 21 شتنبر الجاري راقيا واثنين من مساعديه، وذلك على خلفية تعنيف عدد من النساء اللواتي يرتدن على الراقي.

ويأتي ذلك بعدما تقدمت سيدة وابنتها بشكاية لدى مصالح الدرك الملكي تفيد تعرضهما للعنف واللكم والضرب من طرف الراقي المذكور.

ووفقا للمعطيات المتوفرة حول هذا الموضوع، فإن السيدة قدمت من مدينة القنيطرة رفقة ابنتها بسبب معاناتها من “التوكال”، وتم وصف الراقي المذكور لها من أجل معالجتها.

هذا، وأفادت السيدة أنها صدمت بتعرضها للضرب بطريقة وحشية على مستوى الوجه، وبعد احتجاجها على الأمر أمرها الراقي بالصمت وواصل تعنيفها إلى أن فقدت الوعي.

هذا، واشتكت السيدة من تعرض ابنتها هي الأخرى للعنف من طرف الراقي واثنين من مساعديه، وهو الأمر الذي دفعهما لتقديم شكاية فور خروجهما من عند الراقي.

وسرعان ما باشرت عناصر الدرك الملكي تحرياتها حول هذا الموضوع، وهو الأمر الذي أسفر عن توقيف الراقي والمساعدين، والتوجه بهم إلى مركز الدرك من أجل الاستماع لأقوالهم في المنسوب إليهم من أفعال.

تعليقات
Loading...