الطبيب الموقوف بتزنيت يكشف المستور  عن تعيينات أطباء جدد بالمستشفى الإقليمي، ويقطر الشمع على بيان المديرية الجهوية بأكادير.

أكادير24

كشف الطبيب الموقوف بتيزنيت، فريد قصيدي، المستور عن تعيينات أطباء جدد بالمستشفى الإقليمي، حيث أكد في تصريح خص به أكادير24 ، بأن هناك تعيينات لأطباء جدد في اطار الحركة الانتقالية السنوية للأطباء تهم تخصصات ، جراحة العظام و المفاصل، جراحة الاطفال، جراحة المسالك البولية و طب الاعصاب.

كما أواضح المتحدث أن تعيين طبيب جديد متخصص في التوليد و طب النساء فهو تعيين مؤقت (affectation provisoire)، لا يمكن أن يلبي حاجيات الإقليم حتى في التكفل بالحالات المستعجلة على المدى القصير، أما على المدى المتوسط فإن هذا التعيين سينتهي لتعود الامور كما كانت.

وأشار الكاتب الإقليمي للنقابة المستقلة للأطباء القطاع العام لإقليم تزنيت، بأن تعيين طبيب جديد متخصص في التوليد و طب النساء بالمستشفى لا يعدو كونه محاولة إسكات الشارع، موضحا أن هذا المعطى لم تشر له المديرية الجهوية للصحة كي لا تفضح فشلها في تدبير هذا الملف.

الدكتور الموقوف ، فريد قصيدي ، أكد  أن الوزارة  توفر تخصصات ثانوية و تعجز عن توفير تخصصات أساسية و حيوية ، حيث أن التعيينات الجديدة لا تهم تخصص الجراحة الباطنية و هو تخصص حيوي بالنسبة لأي مستشفى اقليمي مع العلم ان المستشفى حاليا يتوفر على طبيبة جراحة واحدة في هذا التخصص، فلا يمكنها التكفل بجميع الحالات الواردة حتى المستعجلة منها يضيف المتحدث .

وتجد الاشارة الى أن المديرية الجهوية للصحة بجهة سوس، أكدت في بلاغ صحفي ، حرصها على ضمان الخدمات بمصلحة الولادة بالمستشفى الإقليمي الحسن الأول ، و أن الأخيرة تتوفر على طبيب مختص في التوليد وأمراض النساء، الى جانب الطبيب موضوع الإجراء التأديبي، مضيفة، بأن الوزارة قامت بتعيين طبيب جديد مختص في التوليد وأمراض النساء من أجل سد الخصاص بالمستشفى الإقليمي المذكور.

وأوضح  البلاغ الذي توصلت أكادير24 بنسخة منه، بأن المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة تستعين بخدمات طبيبة في نفس التخصص تعمل بالقطاع الخاص للتدخل في الحالات المستعجلة والمستعصية، منوهة بالمجهودات التي وصفتها بالجبارة التي تقوم بها الأطر الصحية وكل العاملين بالقطاع الصحي بالجهة لضمان خدمات صحية وعلاجية للمرضى والمصابين.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: