السلطات الفرنسية تضع شروطا جديدة للدخول إلى أراضيها اعتبارا من 4 دجنبر 2021.

وضعت السلطات الفرنسية شروطا جديدة للدخول إلى أراضيها، وذلك اعتبارا من 4 دجنبر 2021.
وذكر  شركة الخطوط الملكية المغربية “لارام”، بأن على المسافرين إلى فرنسا الإدلاء بنتيجة سلبية لاختبار PCR أو اختبار المستضد والذي تم إجراؤه قبل أقل من 48 ساعة من موعد الرحلة. ومن الشروط الجديدة التي أقرتها السلطات الفرنسية، التصريح الذاتي، وهو أيضًا إلزامي يشهد بموافقة المسافر على إجراء الاختبار بعد وصوله إلى المطار. وتنطبق هذه الإجراءات على الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 12 عامًا أو أكثر ويكملون الشروط الحالية للولوج إلى فرنسا.
وكانت فرنسا قد أعلنت عن استئناف الرحلات الجوية مع دول جنوب القارة الأفريقية السبت المقبل. وأضافت الحكومة الفرنسية، أن استئناف الرحلات الجوية، مع هذه الدول، سوف يكون مع فرض قيود “جذرية” تسمح فقط بقدوم المواطنين الفرنسيين ومواطني الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى دبلوماسيين وطواقم الجو. وسيخضع هؤلاء المسافرون لفحص الكشف عن “كوفيد-19″، لدى الوصول مع إلزامية الحجر 7 أيام، حتى وإن كانت النتيجة سلبية، والحجر 10 أيام في حال كانت النتيجة إيجابية، حسبما أعلن المتحدث باسم الحكومة غابريال أتال في أعقاب اجتماع حكومي أسبوعي.
وهذه الدول هي:إسواتيني ، ليسوتو، مالاوي ، موزامبيق ، ناميبيا، جنوب أفريقيا،زيمبابوي،أمّا الدولة الثامنة ضمن هذه المجموعة فهي بوتسوانا التي وضعت في المستوى الرابع للتفشي منذ 6 يوليوز. l
قد يعجبك ايضا
Loading...