الأمم المتحدة تكشف عن نتائج التحقيق في قضية الشاحنات الجزائرية، و تفضح أكذوبة جديدة للجزائر وسط الاستغراب.

أكادير24
كشفت الأمم المتحدة عن النتائج الأولية للتحقيق في قضية الشاحنات الجزائرية، و فصحت عن أكذوبة جديدة وسط الاستغراب.

في هذا السياق، ووفق النتائج الأولية للتحقيق الذي قامت به بعثة المينورسو بالصحراء المغربية، فإن الشاحنات كانت في الجزء الشرقي من الصحراء المغربية بالقرب من بير لحلو، وهي منطقة عازلة.

و قال نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، إن الشاحنات الجزائرية، التي تدعي السلطات في الجزائر تعرضها لهجوم من طرف المغرب، كانت في الجزء الشرقي من الصحراء.

هذا، و رصدت البعثة شاحنتين مسجلتين في الجزائر َمتوقفتين، وقد تعرضتا لأضرار بالغة وتفحمتا بسبب النيران، وهو أمر لا يؤكد بتاتا وقوع قصف، حسب ما صرح به المتحدث الأممي اليوم الجمعة، خلال موجزه اليومي،

و أضاف الأخير، بأن المينورسو أرسلت في 3 نونبر الجاري ، دوريات إلى موقع “الحادث المزعوم” الذي وقع في اليوم السابق، و أعرب عن استغرابه لوجود الشاحنتين في هذا المكان.

تعليقات
Loading...