اكادير تحتفي غدا باليوم العالمي لليوكا

تستعد مدينة اكادير للاحتفاء يوم 21 يونيو الجاري باليوم العالمي لليوكا الذي تحتفي به سنويا اكثر من 177 دولة في العالم ، وهي رياضة بدات تنتشر باكادير بفضل جمعية اليوكا للجنوب التي تاسست مند سنة 2016 بمبادرة من احدى المواطنات الفرنسيات المستقرات بالمدينة بمعية مجموعة من الفعاليات النسائية والجمعوية بالمدينة التي وجدت في هذا النشاط الرياضي التحسيسي ضالتهم..

لذلك ومن اجل تقريب الجميع من هذا النوع الرياضي الذي يعني الاتحاد  او فلسفة للحياة، نظمت الجمعية يوم أمس الثلاتاء 19 يونيو الجاري ندوة صحفية حضرها مجموعة من الزملاء الاعلاميين، وخلالها قدمت رئيسة الجمعية فرنسواز بركات نبدة عن اليوكا التي تساعد على التركيز وعلى تهذيب النفس والاتحاد في اشارة الى اتحاد العقل مع كل مكونات الجسم، وايضا تساعد على خلق الانسجام و التناغم والاتحاد بين بني البشر، مؤكدة في معرض اجابتها على اسئلة الصحفيين، ان الرغبة في تقريب هذا النوع الرياضي من اكبر شريحة في المجتمع، جعلها و بمعية مجموعة من النسوة ومجموعة من الفعاليات الى خلق جمعية الجنوب لليوكا و التي تقدم دروسا في اليوكا للشباب بدور الاحياء بشكل مجاني، كما تساهم في تكوين مؤطرين في اليوكا لضمان الاستمرارية، مشيرة الى ان الرغبة كانت جامحة لتنظيم القطاع واعطاء دروس اليوكا قيمة اكبر بعيدا عن العشوائية، مضيفة الى ان الهدف الاسمى اليوم، هو تقريب هذه الرياضة الى الاطفال بالمؤسسات التعليمية لانها وسيلة للتربية والتهذيب خاصة امام تنامي العنف بالمؤسسات التعليمية .

اعضاء جمعية الجنوب لليوكا اعتبرن الخطوة رائدة وتستحق الاهتمام خاصة بعد اكتشافهن لعالم اليوكا الذي يمنح الممارس السكينة والاطمئنان والتهذيب ويساعده على التركيز في حياته وعلى اعادة تنظيمها بشكل ايجابي..

ومعلوم ان الاحتفاء باليوم العالمي لليوكا ومند سنة 2015 ، دابت الجمعية على تنظيمه بكورنيش اكادير كل يوم 21 يونيو، وخلال هذه السنة اي يوم غذ الخميس 21 يونيو 2018 ، سيتم تنظيم نشاط اشعاعي لليوكا مفتوح في وجه كل راغب في الاستفادة وبالمجان ، مع تنظيم صبيحة خاصة بالاطفال الصغار والمتمدرسين، و تخصيص الفترة المسائية بداية من الساعة السادسة مساء للكبار وببقية الفئات .

تعليقات
Loading...