استنفار أمني كبير مفاجئ بأكادير والضواحي، وهذا جديد الزيارة الملكية.

أكادير24

 

عرفت مدينة أكادير والضواحي حالة من الاستنفار الأمني الكبير منذ مساء يوم أمس الجمعة 24 يناير 2020.

هذا، وعاينت أكادير24 انتشار عدد كبير من رجال الشرطة و القوات المساعدة و الدرك الملكي بعدد من الشوارع و المحاور الطرقية المعروفة بقلب المدينة و المناطق المجاورة، بتغازوت، أورير، أنزا، إنزكان، أيت ملول، اشتوكة أيت باها، وغيرها من المدن المجاورة بجهة سوس ماسة، في حالة من التأهب الكبير.

هذا، وعلمت أكادير24، بأن هذه التعزيزات الأمنية، تندرج في إطار الاستعراضات التجريبية التي تتم عادة قبل مجئ الملك، و أوضحت مصادر مقربة، بأن هذه العملية التي تتم لتأمين أماكن مرور جلالته، يشرف عليها ضباط متخصصون كل حسب مسؤوليته و القطاع المحدد له.

وفي موضوع ذي صلة، تواصلت الاستعدادات اللوجيستيكية لاستقبال جلالة الملك حيث تمت في ظروف جيدة، وسط حالة من الاستنفار للمسؤولين و المكلفين بالمهام الخاصة.

هذا، و من المقرر أن يلتحق جلالته بالمدينة بداية الأسبوع المقبل على الأرجح الاثنين أو الثلاثاء، كما ستتم هذه الزيارة وفق مشاريع الأجندة المحددة سلفا، في وقت نفت مصادر أكادير24، خبر إلغاء الزيارة للمدينة، كما ذهبت إلى ذلك بعض المنابر الاعلامية.

يأتي هذا في الوقت الذي ينتظر فيه مواطنو مدينة أكادير و جهة سوس ماسة قدوم الملك محمد السادس بشغف كبير، خصوصا و ان هذه الزيارة الميمونة يراهن عليها الكثيرون للدفع بعجلة التنمية بالمنطقة، و إخراجها من براثن التراجع و التخلف و القهقرى كما يشهد ويقر على ذلك القاصي و الداني.

تعليقات
Loading...