“اختلالات متراكمة” تشيع التوتر و الغضب في مركز الاقسام التحضيرية بأكادير، ونقابيون غاضبون.

أكدت نقابتا اللجنة الوطنية للأساتذة المبرزين الفيدراليين التابعة للمكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم فدش، و المكتب المحلي للنقابة الوطنية للمبرزين بالمغرب التابع للمكتب الاقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (لجامعة الوطنية للتعليم FNE) عن استنكارهم لما اعتبروه “الاختلالات الحطيرة” التي يعاني منها مركز الاقسام التحضيرية بأكادير ، وهو ما يهدد سيره العادي.

وقد أصدرت النقابتان بيانا للرأي العام توصلت أكادير24 بنسخة منه، وهذا نصه الكامل:

بيان

أصبح مركز الاقسام التحضيرية للمدارس العليا ثا.رضا السلاوي المعروف بجودة أطره وتميز نتائجه لسنوات ، يعاني من اختلالات خطيرة تهدد سيره العادي. وقد استشعر الاساتذة و جمعية الآباء الانعكاسات الوخيمة لهذه الاوضاع ودعوا ادارة المركز الى عقد مؤسسة المجلس التربوي لايقاف هذا التدهور و ايجاد حلول لهذه الاختلالات في التسيير، الا انها لجأت الى التحايل والمماطلة وفي الاخير رفضت عقد هذا المجلس علما انها ملزمة بذلك قانونيا .
– لا يعقل ان يترك مركز في حجم مركز الاقسام التحضيرية للمدراس العليا بأكادير وهو المركز الوحيد بجهة سوس ماسة لتدبير مرتبك يسيره طاقم اداري مؤقت منذ ثلاث سنوات ( مديره مكلف ، ومقتصده مكلف و موزع بين مؤسستين ، وحارس عام مكلف مؤقتا ). وضع اداري هش أدى الى اختلالات وتجاوزات مضرة ادخلت المركز في نفق مظلم .
– لقد اصبح مستخدمو شركة النظافة والحراسة يقومون بمهام ادارية في مركز رائد جهويا ! ( سواء في مصالح القسم الخارجي أو بمصالح الاقتصاد ). وهذا أمر مخالف للقانون وغير لائق بمركز متميز بل ان فيه افشاء للأسرار المهنية لمؤسسة عمومية .
– من أهم مؤشرات الفوضى في التسيير الذي يعرفه المركز استدراج التلاميذ من قبل المكلف بتدبير المركز الى توقيع عرائض ضد بعض الاساتذة ، وابلاغ ممثلي التلاميذ بأخبار كاذبة عن نية الاساتذة ترسيب عدد من التلاميذ قبل انعقاد مجالس الاقسام .وهو ما خلق فوضى عارمة استنفرت آباء التلاميذ من مختلف المدن المغربية ، وخلقت مواجهة بينهم وبين الاساتذة ، وبين الاساتذة والادارة . لم يتوقف ذلك الا باجتماع الاساتذة بجمعية الآباء ، وتقديم هذه الأخيرة طلبا رسميا للإدارة بسحب العرائض التي يكون ابناؤهم قد استدرجوا للتوقيع عليها دون علم بمقاصدها الحقيقية. انه تسيير عبثي وبئيس لا يشرف مركزا اعطى خيرة الاطر جهويا ووطنيا !
– مجالس الاقسام التي كانت تدار بمهنية تضمن الاستفادة منها في دراسة النتائج المحصل عليها بدقة أفرغت من مضمونها و أصبحت تسند رئاستها الى المكلفين بالغياب في الادارة ، و اصبح الغموض طاغيا على محتويات الوثائق الناجمة عنها وهو ما نبه له الاساتذة بلا جدوى .
– لقد أثار الاصرار على اختيار نفس أعضاء لجن انتقاء ولوج المركز استياء الاساتذة ، و أغلق الباب على التداول البناء في هذه المهمة بين اطر المركز مما يشركهم في تدبير شؤونه . كما أن العديد من التساؤلات تثار حول الشفافية في تدبير الشؤون المالية للمركز والاكثار من الاعتماد على سندات الطلب بدل الاعتماد على طلبات العروض وقانون الصفقات العمومية ( حالة المصبنة في القسم الداخلي على سبيل المثال لا الحصر ).
ان هذه الاختلالات المتراكمة في السنوات الأخيرة أشاعت جوا من التوتر و الغضب في المركز واصبحت تهدد استقراره و عطاءه .واعتبارا لان مركز الاقسام التحضيرية للمدارس العليا ، ثا.رضا السلاوي بأكادير هو المركز الوحيد بجهة سوس ماسة ، مركز مشهود له بكفاءة أطره وتميز نتائجه في مباريات المدارس العليا للمهندسين على المستوى الوطني وفي مباريات المدارس العليا الفرنسية على مدى يزيد عن عشرين سنة ، فإننا نؤكد أنه أصبح من المستعجل والملح ايجاذ حلول بناءة لاخراجه من المشاكل التي يتخبط فيها ، و على رأسها حاجته المستعجلة الى طاقم اداري قار و مقتدر (مديرا ومقتصدا وحارسا عاما ) ، طاقم اداري قادر على تدبيره تدبيرا رصينا و ناجعا في مستوى التطلعات المعلقة عليه . ولهذه الغاية نتوجه الى السيد الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والى السيد مديرالمركز الوطني للتجديد التربوي والتجريب CNIPE ، والى السيد مدير أكاديمية جهة سوس ماسة لكي يجنبوا المركز الانزلاق الخطير الذي يتهدده ويفتح مصيره على المجهول وعلى الفوضى في التدبير .
ونحن على استعداد ، عند الضرورة ، لخوض كل اشكال النضال الممكنة والمشروعة دفاعا عن المركز الذي نعتبره رائدا جهويا ووطنيا ، وذلك انطلاقا من بداية السنة القادمة .

تعليقات
Loading...