إنفراد: الحقيقة الكاملة لعملية إحتجاز سيدة من أكادير داخل مخبزة بشارع الحسن الثاني

أكادير24 | Agadir24

علمت أكادير24 من مصادرها الخاصة، أن مصالح أمن أكادير تفاعلت بشكل جدي مع بث مباشر على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك مساء أمس الجمعة مابين الساعة 22:00 و 23:00 ليلا، والذي يوثق لشريط مصور من قبل مستخدمة تعمل بمخبزة متواجدة بشارع الحسن الثاني بأكادير، تدعي من خلاله احتجازها من قبل صاحب المحل المذكور وعدم التوصل بمستحقاتها المادية لثلاث أشهر الأخيرة.

عناصر الدائرة السادسة للشرطة بمدينة أكادير المكلفة بمصلحة المداومة، وتحت إشراف مباشر من قبل رئيس الدائرة انتقلت مباشرة إلى عين المكان، بحيث أسفرت المعاينات التي تمت مباشرتها في حينه، بأن الأمر يتعلق بتواجد سيدة تبلغ من العمر 32 سنة مستخدمة بالمحل المذكور دون تسجيل اي واقعة الإحتجاز على خلاف ما تم تداوله في الشريط، وهو الأمر الذي أكدته كذلك المعنية بالامر، و التي أشارت إلى أن السبب وراء إقدامها على هذا الفعل يرجع بالأساس إلى وقوعها في خلافات مع مسؤولي المحل وهي في مجملها ذات طابع مدني.

هذا ، علمت مصادر الجريدة أن المصالح الامنية بأكادير، قامت بالإستماع إلى المعنية بالأمر في محضر قانوني ، كما تم ربط الاتصال بالمشرف على المحل من أجل استكمال البحث القضائي الذي تم فتحه في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: