إدانة المومس التي استدرجت “عسكريا ” من أكادير في رمضان وسرقت دراجته النارية رفقة عشيقها

أكادير24

قضت الهيئة القضائية بالمحكمة الابتدائية بايمنتانوت، مساء الإثنين 20 ماي 2019، بإذانة مومس بستة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 1000 درهم، و إذانة عشيقها بثمانية أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 1500 درهم، وذلك من أجل السرقة والفساد.

وقد سبق أن أمر وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بامنتانوت، يوم الجمعة 10 ماي، بإيداع العشريني والمومس بالسجن المحلي الأوداية، ومتابعتهما من أجل السرقة والفساد، وذلك بعد استنطاقهما تفصيليا في محضر قانوني.

وجرى اعتقال المتهمين من طرف عناصر الشرطة القضائية التابعة للأمن الإقليمي بمدينة شيشاوة، بعد وضع عنصر تابع للقوات الملكية المسلحة شكاية لدى مصالحها، يفيد من خلالها تعرضه للسرقة تحت طائلة التهديد بواسطة السلاح الأبيض، وذلك بعد الإفطار من اليوم الأول من رمضان بحي الخريبات بمدينة شيشاوة.

وبحسب مصادر محلية، فالمومس اعترضت سبيل الجندي الذي ينحدر من مدينة أكادير، وقامت بإستدراجه وهو على متن دراجته النارية، إلى منطقة يعم فيها الظلام الحالك، قبل أن يتفاجأ بقدوم العشريني الذي كان ينتظر أحد الضحايا، حيث سلبه دراجته النارية تحت طائلة التهديد بواسطة السلاح الأبيض وبمساعدة المومس المنحدرة من ضواحي امنتانوت.

هذا، ورغم عدم التعرف على هوية المتهمين لحظة تقدم الجندي بشكايته لعدم إدلائه بأوصافهما لكونه يتحدر من ضواحي مدينة أكادير، فقد تمكنت العناصر الأمنية من الوصول إلى الفاعلين الحقيقيين، حيث ألقت القبض عليهما والإستماع إليهما في محضر قانوني، قبل وضعهما رهن الحراسة النظرية، من أجل السرقة الموصوفة والفساد، لكون المومس اعترفت بعلاقتها غير الشرعية بالمتهم العشريني الذي أخفى الدراجة النارية.

تعليقات
Loading...