إدانة المعتقلين على خلفية أحداث العنف الإنتخابية بأحكام ثقيلة.

أكادير24

 

تمت إدانة المعتقلين على خلفية أحداث العنف الإنتخابية بأحكام ثقيلة.

 

فقد أصدرت الغرفة الجنحية التلبسية بمحكمة الاستئناف باسفي، أمس، أحكاما سجنية بلغت في مجموعها 26 سنة سجنا نافذا في حق أربعة معتقلين متابعين على خلفية أحـداث انتخابات المجلس الجماعي لسبت جزولة ويتعلق الأمر بـ(ا ) و از ) اللذين صدر في حقهما حكم بـ10 سنوات سجنا لكل واحد منهما، و(ح- ف) سنتين حبسا نافذا، و(م) 4 سنوات حبسا.

 

ويـواجـه المتهمنون الأربعة تهما ثقيلة منها تعبيب شيء مخصص للمنفعة العامة وإهانة رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بوظائفهم، وممارسة العنف في حقهم نتج عنه إراقة دم، والعصيان والتحريض عليه بالتعدد واستعمال السلاح، حسب ما ذكرت المساء .

 

وكان المتهمون قد اعتقلوا بعد اندلاع موجة عنف بالشارع العام بمدينة جزولة، نتج عن التأخر في إعلان نتائج مكتبين للتصويت، حيث تم تخريب ممتلكات عامة وخاصة، من بينها إحراق سيارة باشا المدينة والتراشق بالحجارة وممارسة العنف.

إلى ذلك، سبق و أن عاشت جماعة سبت جزولة حالة استنفار أمني، يوم الخميس 9 شتنبر 2021، إثر اندلاع مواجهات عنيفة بين أنصار أحد الأحزاب المرشحة لانتخابات أعضاء المجلس الجماعي، وعناصر القوات المساعدة، على خلفية تعثر الإعلان عن نتائج فرز الأصوات بأحد مكاتب التصويت.

 

وعرفت بلدية سبت جزولة انفلاتا أمنيا، حيث تم حرق سيارة الباشا وتخريب سيارة أخرى، وتسم تبادل الضرب والرشق بالحجارة بين عدد كبير من المواطنين. واستعانت عناصر الدرك الملكي والـقـوات المساعدة بـمـروحـيـة وغـازات مسيلة للدموع لتفريق عدد كبير من المتظاهرين الذين كانوا متمركزين بالقرب من الثانوية التأهيلية المولى اسماعيل.

قد يعجبك ايضا
Loading...