أولاد تايمة: استنفار أمني لتوقيف ملثمين إعترضا سبيل تلميذة بالقرب من ثانوية، والأخيرة تسقط في حالة إغماء.

استنفرت مصالح الدرك الملكي بأولاد تايمة، عناصرها، لتوقيف ملثمين إعترضوا سبيل تلميذة اعتدوا عليها حين كانت متجهة صوب الثانوية الاعدادية وسط جماعة سيدي بوموسى التي تتابع دراستها بها صباح يوم أمس الخميس 7 فبراير 2019.

وذكرت مصادر أكادير24، بان الجناة الذين كانا ملثمين، اعترضا سبيل الضحية، بغرض سرقة ما بحوزتها حوالي الساعة الثامنة صباحا، بالقرب من ثانوية سيدي بوموسى بالقرب من قيادة عين شعيب حيث سقطت التلميذة مغشيا عليها بسبب خوفها من المعتدين.

هذا، ومباشرة بعد وقوع الحادث، تجمهر عدد من التلاميذ بمكان وقوع الحادث، كما تم ربط الاتصال بعناصر الدرك الملكي و السلطة المحلية، و التي حضرت على التو إلى عين المكان، حيث تم فتح تحقيق في النازلة لتوقيف الجناة، في وقت تم فيه نقل الضحية إلى قسم المستعجلات لتلقي العلاجات الضرورية.

وحسب مصادر الجريدة فإن مصالح الدرك الملكي بأولاد تايمة تمكنت من تحديد هوية المعتدين واللذين ينحدران من حي بوخريص بمدينة أولاد تايمة، وكثفت الجهود بغية توقيفهم. وما يعقد من المسألة الأمنية بسيدي بوموسى هو قربها من مركز المدينة. حيث يقوم مجموعة من الجانحين الذين ينحدرون من بعض الأحياء داخل مدينة أولاد تايمة التابعة لنفوذ الشرطة بإقتراف أفعال إجرامية داخل النفوذ الترابي للدرك ما يحثم ضرورة التنسيق بين الجهازين.

هذا، وتعرف منطقة هوارة العديد من الإكراهات الأمنية نظرا لشساعة النفوذ الترابي لمركز الدرك الملكي المكون من قيادتين وسبعة جماعات مترامية الأطراف وعدد سكانها يتعدى مئات الألوف، بالإضافة إلى محدودية الموارد البشرية بالمركز المذكور.

تعليقات
Loading...