أكادير: نقل طالبين في حرجة حرجة إلى مراكش بعد إصابتهما بحروق بليغة في أنحاء مختلفة من جسدهما.

تم نقل طالبين يدرسان بالمدرسة العتيقة “تمزكيدا واسيف”، من مستعجلات المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير إلى مراكش على خلفية تدهور حالتهما الصحية بعد إصابتهما بحروق بليغة في أنحاء مختلفة من جسدهما، إثر اندلاع حريق بغرفتهما بالمدرسة المذكورة يوم الاحد المنصرم.

و كان الحريق المهول الذي اندلع بشكل مفاجئ في الساعات الأولى من الصباح بذات المدرسة المتواجدة بجماعة أيت مزال في المنطقة الجبلية لاقليم اشتوكة أيت باها، قد أسفر عن احتراق بعض الافرشة والاغطية الخاصة بنزلاء المؤسسة، كما خلف خسائر مادية جسيمة بتجهيزات وأثاث الغرفة التي احترقت بالكامل، فضلا عن إصابة الطالبين بحروق بليغة بأنحاء مختلفة من جسمهما نقلا على إثرها على وجه السرعة نحو مستعجلات المستشفى الإقليمي بمدينة بيوكرى، قبل أن يجري توجيههما نحو مستعجلات المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، فمستشفى مراكش..

يذكر أن السلطات المحلية بأيت مزال وعناصر الدرك الملكي فتحوا تحقيقا في الحريق الذي اندلع في المدرسة العتيقة “تيمزكيدا واسيف” و التي تضم اكثر من 70 طالبا.

تعليقات
Loading...