أكادير : عصابة مدججة بالسيوف ترسل شابا بين الحياة و الموت بعد اعتداء شنيع إلى مستعجلات الحسن الثاني.

أكادير24

 

علمت أكادير24 من مصادرها العليمة، بان عصابة وصفت بالخطيرة و مدججة بالسيوف، اعتدت بشكل بشكل شنيع على شاب في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء 14 غشت 2019، قرب صيدلية فرنسا بشارع عبد الرحيم بوعبيد بأكادير .

 

وذكرت مصادر الموقع بأن أفراد تلك العصابة، كانوا قد تربصوا بالضحية بالقرب من إحدى المصحات الخاصة بالشارع المذكور، قبل ان ينهالوا عليه بالضرب والرفس و الركل، و توجيه طعنات خطيرة له في أنحاء مختلفة من جسده، ليسقط أرضا مدرجا في دمائه بين الحياة و الموت.

 

هذا، ومباشرة بعد وقوع الحادث، حلت بعين المكان عناصر السلطات المحلية و الشرطة القضائية و الوقاية المدنية، حيث فتحت تحقيقا في النازلة، انتهى بنقل الضحية في حالة سيئة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير لتلقي العلاجات الضرورية.

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: