أكادير: تضامن فيسبوكي كبير مع سائق الطاكسي الذي دهس لصين وقتل أحدهما بعدما عرضاه “للكريساج”

شكل حادث الدهس الذي أودى بحياة لص وإصابة شريكه بجروح بليغة إثر دهسهما من طرف سائق طاكسي بعدما عرضاه “للكريساج” أول أمس بحي المزار بأيت ملول ضواحي أكادير مادة دسمة لمواقع التواصل الإجتماعي.

وطالب النشطاء من العدالة أن تنظر في ظروف سائق الطاكسي الذي كان في حالة دفاع عن النفس وأن ما قام به كان تحت تأثير الحالة النفسية التي كان عليها.

وجاءت أغلب التعليقات على شكل تضامن لا مشروط مع سائق الطاكسي.

وقال أحد المعلقين” اخواني يجب ان نساعد هدا الحرفي المناضل ولو 50درهما لكل مهني وانا معكم اي مساعدة انا معكم ولو انخراط الجميع بقليل ام كتير جزاكم الله خيرا من اسرته ومحاميه معا هدا طلبؤ منكم وشكرا”.

وقال آخر: “تحية نضالية لسائق هذا الذي دفع عن نفسه نطالب بالافراج الفوري الله يفك سراحو ان شاء الله”.

وكانت مصادر مطلعة قد أكدت لأكادير24 أن سائق سيارة أجرة كبيرة وبعد حلوله ليلة أمس الإثنين بحي المزار بأيت ملول قادما إليها من إنزكان، إعترض سبيله شخصان وقاما بتعنيفه وسلبه كل ما يملك وبعد مقاومة عنيفة أصيب بجروح على مستوى الرأس بعد تلقيه ضربة بواسطة سيف.

هذا، و بعد فرارهما، وأمام هول الصدمة، قام السائق المذكور بمطاردة اللصين بسيارته وسط الشارع العام قبل أن يصدمهما حيث أردى احدهما قتيلا على الفور، في حين أصيب شريكه بجروح بليغة.

ومباشرة بعد علمها بالحادثة الخطيرة، هرعت مصالح الأمن بأيت ملول إلى عين المكان حيث جرى نقل جثة الهالك لمستودع الأموات في حين نقل شريكه تحت الحراسة الأمنية إلى مستشفى الحسن الثاني بأكادير قصد تلقي العلاجات الضرورية.

وأضافت مصادرنا أن مصالح الأمن قامت بإعتقال سائق سيارة الأجرة الذي تم وضعه في تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: