أخنوش يعرب عن بالغ تأثره بالجزار و “مول النعناع”

أكادير24 | Agadir24

 

أعرب رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش عن تأثره البالغ بالجزار، و”مول النعناع”، خلال الجولة التي قام بها في مراكش، في إطار الحملة الانتخابية لحزبه.

وقال عزيز أخنوش أنه حظي بتأييد عدد من الساكنة التي أعربت عن ثقتها ومتابعتها لبرامج الأحرار، لافتا إلى أن جزارا خاطبه قائلا : “بغينا التغيير، وعيينا، نريد البديل، الله يجعل البركة”، بينما أشاد بائع لعشبة النعناع بعمل وزارة الفلاحة التي يرأسها أخنوش.

وأضاف أخنوش خلال ذات الكلمة أن هذه الشهادات التي تلقاها من المواطنين “كافية جدا”، مؤكدا أن ذلك ذكره بمن وصفهم بـ”أصحاب الصفوف الأمامية، الذين ظلوا ينتقدون البرامج، فحال ما كانو كاياكلو والو”.

ولفت أخنوش إلى أن الأحرار يعتمد “ مقاربة تشاركية حقيقية، عكس بعض الأحزاب”، كما أكد أن حزبه “تفاوض بشكل كبير من أجل تقديم مرشحين في المستوى للمواطنين”، مضيفا: “هذا نتاج خمس سنوات من العمل”.

وبخصوص الانتقادات التي وجهت للحزب، قال أخنوش : “يضحكني كثيرا من يصفوننا بالدكاكين السياسية، في حين أن هذا الوصف ينطبق عليهم، هوما اللي كيتسناو آخر 15 يوم باش يخدمو.. كنظن أنهم خايفين من 8 شتنبر فقط”.

وشدد أخنوش على أن “الحزب أعلن منذ البداية أنه لن يلتفت ولن يجيب عن هذا التشويش”، مستدركا : “ما يهمنا هو المواطن، وبرنامج الأحرار بغاوه المغاربة، وهو جا بعد إنصات إلى 300 ألف مواطن”.

وختم أخنوش كلمته قائلا : “عندنا أولويات واضحة، بغينا نحسنو جودة التعليم ونضاعفو ميزانية الصحة”.

وكان عزيز أخنوش قد قام بجولات عدة يوم أمس الأحد بالمدينة الحمراء، وذلك بعد جولة خاضها في مدينة أكادير رفقة عدد من رجالات حزبه يوم الخميس المنصرم.

هذا، ومن بين المحطات التي زارها رئيس حزب الحمامة بأكادير حي تاسيلا، وأنزا، وجماعات أورير، وأمسكروض والدراركة، وسوق الأحد، وحي البطوار، حيث التقى بعدد من رجالات المدينة ومسؤوليها ومواطنيها.

تعليقات
Loading...