Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

آخر مستجدات تفشي جذري القرود في العالم

أكادير24 | Agadir24

 

أعلنت منظمة الصحة العالمية يوم أمس الأحد 5 يونيو الجاري، عن تلقيها بيانات تفيد تسجيل 780 حالة إصابة مؤكدة مخبرياً بجدري القرود في 27 دولة لا يعتبر المرض فيها متوطناً.

وقالت المنظمة أن هذا العدد من حالات الإصابة سجل على امتداد ثلاثة أسابيع، منذ الثالث عشر من ماي وحتى يوم الخميس 2 يونيو الجاري.

وعددت المنظمة الدول حيث لا يتوطن المرض، التي سجّلت أعلى عدد من الإصابات بجذري القرود، وفي مقدمتها كل من بريطانيا (207) وإسبانيا (156) والبرتغال (138) وكندا (58) وألمانيا (57).

وإلى جانب أوروبا وأميركا الشمالية، سجّلت إصابات بأرقام فردية في الأرجنتين وأستراليا والمغرب والإمارات العربية المتحدة.

وأشارت المنظمة إلى أن العدد المسجل من حيث الإصابات بجذري القرود هو أقل من العدد الحقيقي بسبب محدودية المعلومات الوبائية والمخبرية، مشددة على أن مستوى الخطر العالمي ما زال متوسطا.

وفي سياق متصل، رجحت المنظمة أن تقوم دول أخرى بتسجيل إصابات بجذري القرود، متوقعة أن ينتشر هذا الفيروس بشكل أكبر خلال الأيام المقبلة.

ولفتت الصحة العالمية في آخر بياناتها إلى أنه “على الرغم من أن الخطر القائم على صحة البشر يبقى ضئيلا، إلا أن الخطر على الصحة العامة قد يصبح مرتفعا إذا استغل الفيروس الفرصة لترسيخ نفسه في الدول التي لا يتوطن فيها، كمسبب مرض بشري واسع الانتشار”.

وأكدت ذات المنظمة عدم تسجيل وفيات مرتبطة بتفشي جذري القرود في الدول التي لا يتوطن فيها، لكن في المقابل يتواصل تسجيل إصابات ووفيات في المناطق حيث يعد متوطنا.

وعددت المنظمة الدول التي يتوطن فيها المرض بحيث تشمل الكاميرون وجمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو (الكونغو- برازافيل) وجمهورية الكونغو الديموقراطية وليبيريا ونيجيريا وسيراليون والغابون وكوت ديفوار، إضافة إلى غانا حيث تم رصد الفيروس في صفوف الحيوانات فقط.

وفي الدول السبع الأولى المذكورة، أكدت المنظمة أنه تم تسجيل 66 وفاة في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2022.

وتبعا لذلك، شددت منظمة الصحة العالمية على الحاجة لإجراء دراسات سريرية على اللقاحات والعلاجات لفهم فعاليتها بشكل أفضل، داعية الخبراء إلى تسريع الأبحاث في الانتشار الوبائي للمرض وانتقاله.

قد يعجبك ايضا
Loading...