Advert Test

بالصور: لهذا السبب كن حذراً في التعامل مع “غالاكسي إس 8”

مشاهدة 25 أبريل 2017

يتمتع هاتفا سامسونغ الجديدين “غالاكسي إس 8″ و”إس 8 بلس” بهيكل خارجي مغلف بالكامل من الزجاج داخل تصميم جذاب، إلا أنهما أكثر هواتف سامسونغ على الإطلاق عرضة للتحطم والتهشم والكسر، بحسب ما أثبتته الاختبارات من سهولة تحطم الهاتف من أي زاوية حال سقوطه على الأرض.

أجرت شركة “سكوير تريد” الأمريكية المتخصصة في مجال ضمان الأجهزة وجودتها اختباراً لهاتفي سامسونغ الأحدث لقياس مدى القوة والمتانة التي تجعله يتحمل طبيعة النشاط اليومي للمستخدم، من حيث السقوط والانزلاق أو الاصطدام الجانبي. وبينت نتائج الاختبار التي شملت السقوط على الجهة الأمامية والجهة الخلفية والجانبية واختبار الغمر في الماء واختبار مدى القابلية للإصلاح، أن الزجاج المغلف به الهيكل والشاشة الأمامية سهلة التحطم والتهشم عندما يصطدم بأي شيء صلب أو يرتطم بالأرض من أي زاوية سواء من الجهة الأمامية أو الخلفية أو الجانبية.

أما في اختبار الغمر في الماء، فقد أثبت الهاتفان جدارتهما في الصمود والتحمل لمدة 30 دقيقة على عمق 5 أقدام تحت الماء، بفضل دعمهما للمعيار المضاد للسوائل والماء “آي بي 68″وفي اختبار قابلية الإصلاح، كان من الصعب الوصول إلى البطارية بسبب اللاصقات القوية والمتينة المرفقة مع الألواح الزجاجية للجهة الخلفية والأمامية للهاتف، فإصلاحهما صعب للغاية، لكن عندما يتم التمكن من فتحهما، فمن السهل إحلال أجزاء ومكونات إلكترونية جديدة محل التالفة. وتنصح الشركة مالكي الهاتفين بضرورة أخذ الحيطة والحذر في التعامل معهما والحفاظ عليهما داخل غطاء واقي وتجنب اصطدامهما مع أي جدار صلب، مشيرة إلى أن هاتف “إس 8” بنسختيه أول الهواتف الذكية التي يتم إسقاطها من جميع الجوانب في اختبار السقوط لدى الشركة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

Switch to mobile version
×