Advert Test

قصة مأساوية:لاعب مغربي يقرر الدخول مكرها إلى أرض الوطن ويسلم نفسه للشرطة لمؤازرة والدته المريضة بالسرطان ولو من وراء القضبان

مشاهدة 20 أبريل 2017

قالت مصادر عليمة، أن اللاعب عبد الحق آيت العريف، قرر تسليم نفسه للسلطات المغربية، بعد صدور مذكرة بحث في حقه بسبب قضية الشيكات بدون رصيد الذي ورطه فيها صديقه الجزائري. وجاء قرار اللعب، بعد مرض والدته بالسرطان، ليقرر مؤازرتها ولو من خلف القضبان، بعد 4 سنوات من الغربة بعيدا عن عائلته، هربا من السجن بالمغرب. وتعود تفاصيل الواقعة لسنة 2012عندما استغل صديق أيت العريف وهو مواطن يحمل الجنسية الجزائرية، الثقة التي وضعها فيه وسلم للتجار شيكات بدون رصيد باسم اللاعب تصل قيمتها إلى 730 مليون سنتيم وفر إلى وجهة مجهولة و مباشرة بعدها حاول اللاعب إيجاد حل توافقي مع التجار إلا أنها لم تسفر عن أية نتيجة ليقرر المغامرة بمغادرة البلاد في أفق إيجاد حل لقضيته لكن للأسف لم ينجح في مسعاه ليقرر العودة إلى وطنه ومواجهة مصير الإعتقال في انتظار تدخل بعض الفاعلين الرياضيين لإخراجه من الورطة

اقرأ أيضا...
Switch to mobile version
×