Advert Test

ثانوية المتنبي التأهيلية بأكادير تحتفي بمتعلميها المتميزين وبأطرها النشيطة.

مشاهدة 20 مارس 2017

تقرير وتصوير : ذة: فاطــمة القطـيــب. 

     نظمت ثانوية المتنبي التأهيلية بأكادير، في جو بهيج مفعم بالفرح والسرور، وبمعية جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ والتلميذات، حفلا تكريميا خاصا بالمتفوقين في الأسدس الأول من الموسم الدراسي 2016 ـ 2017 . وقد نُظم الحفل برحاب المؤسسة زوال يوم السبت 11 مارس، بحضور الأطر الإدارية والتربوية، وتلاميذ وتلميذات المؤسسة، وأولياء أمورهم.

     ويهدف هذا الحفل إلى تشجيع الكفاءات، والمهارات، والإبداعات، وكذا إلى جعل المؤسسة التعليمية فضاء ممتعا للتحصيل والتنافس الشريف، ومجالا خصبا لإبراز الطاقات الإبداعية لدى المتعلمات والمتعلمين، الذين يعتبرون القطب الأساس في الحياة المدرسية، ومركز الاهتمام الأول، ولابد من تحفيزهم معرفيا، وإبداعيا، ووجدانيا لجعل الثانوية مكانا لتحقيق النماء الشامل للعنصر البشري… وقد افتتح هذا الحفل التربوي بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، وأخذ بعدها الكلمة السيد محمد فتاح مدير المؤسسة، الذي هنأ المتعلمات والمتعلمين المتفوقين، وأشاد بالجهود المبذولة من لدن الطاقم الإداري والتربوي بالمؤسسة، ودعا إلى تكاثف جهود الجميع من أجل النهوض بمستوى متعلمينا، ولتشجيعهم على التميز والإبداع. بعده أخذت الكلمة إحدى تلميذات المؤسسة التي نوهت بهذا النشاط، وعبرت عن أهميته في الحياة المدرسية للمتعلمين، وتأثيره في عطائهم، ونفسياتهم، ومثابرتهم. تلتها كلمة رئيس جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالثانوية، الذي هنأ التلاميذ على تميزهم، ونوه بالعلاقة التي تربط بين أعضاء الجمعية والأطر الإدارية والتربوية بالمؤسسة، وشكر كل  من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح هذا الحفل، الذي يأتي تتويجا لمجهودات بُذلت خلال الأسدس الأول من السنة الدراسية. لتتوالى فقرات الأمسية التي أتحفت الجمهور بمجموعة من الوصلات الفنية التربوية، من مسرح، وغناء، ورسم، ورقصات شعبية فلكلورية، فضلا عن تقديم بعض القصائد الشعرية الزجلية بالعامية المغربية وبالأمازيغية.

     أما الفقرة الثانية، فقد خُصصت لتكريم التلميذات والتلاميذ المتفوقين في جميع الأنشطة التي نظمت برحاب المؤسسة. في البداية توج التلاميذ المتفوقون دراسيا، والبالغ عددهم ثلاثة عشر تلميذا وتلميذة، وقد شارك مجموعة من الأساتذة وأولياء التلاميذ في عملية تسليم الجوائز والشواهد التقديرية عليهم، بعدها وزعت كؤوس، وميداليات، وشواهد تقديرية على الفرقة الفائزة بالمرتبة الثانية في مسابقة كرة السلة على صعيد مديرية أكادير إداوتنان، وكذا على الفائزين في البطولة التي نظمت على صعيد المؤسسة بين التلاميذ حسب المستويات. ثم قدمت جوائز تقديرية للتلميذات والتلاميذ الفائزين في مسابقة التجويد. وتجدر الإشارة إلى أن هذا الحفل عرف كذلك تسليم شواهد تقديرية لأعضاء جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، ولمنشطي الأندية التربوية، ولكل المنخرطين فيها، إضافة إلى كل أعضاء اللجن المنظمة للأنشطة التربوية والرياضية بالمؤسسة.

      وانتهى الحفل على إيقاعات الفرقة الموسيقية الأمازيغية للمؤسسة التي أتحفت الحاضرين بأغنية من الفلكلور المغربي الأمازيغي، وبكلمة ألقاها السيد عمر الصوفي الحارس العام  للمؤسسة، شكر من خلالها الأطر الإدارية، والسادة الأساتذة، والتلاميذ، وأعوان المؤسسة على مجهوداتهم في تنظيم هذا الحفل، الذي يستهدف تحفيز التلاميذ، وتشجيعهم على التحصيل العلمي.

Switch to mobile version
×