مصادر نقابية تنفي طرد عمال من مقهى مشهور بأكادير

أاكادير24
نفت مصادر نقابية  طرد عمال من مقهى مشهور بأكادير.

فلأول مرة يقع شرخ داخل مكتب هيئة نقابية، بعد استئنافهم للعمل في مقهى مشهور بشارع الحسن الثاني بمدينة أكَادير، وذلك حين قرر كاتبهم المحلي لعمال ومستخدمي مقهى تافرنوت تنظيم وقفة احتجاجية، صباح يوم السبت 4 يوليوز2020 مدعيا فيها طرد سبعة عمال من العمل من طرف مشغلهم، بحيث أوضح لوسائل الإعلام أن العمال طردوا تعسفا وبدون وجه حق.
لكن تصريحات الكاتب المحلي(ع،م) قابلها أغلبية أعضاء المكتب المحلي لعمال ومستخدمي مقهى تافرنوت بمدينة أكادير، في بلاغ وجهوه إلى قائد منطقة تالبرجت بأكادير ومفتش الشغل وإلى المكتب الإقليمي لأكادير لنقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب ،يكذبون فيه ما أورد كاتبهم المحلي بكونهم طردوا من العمل، متهمين إياه بتزعم احتجاجات كان الهدف منها زعزعة استقرار عملهم وتشتيت وحدة العمال وثنيهم عن استئناف العمل.
واعتبروا في ذات البلاغ الذي حصلت أكادير24 على نسخة منه، أن تصرف كاتبهم المحلي غير قانوني لأنه أصبح يشكل خطرا على عملهم داخل الشركة وسيضر بمصالحهم ومستقبل عائلاتهم.
معلنين في البلاغ الذي وقعه ستة أعضاء من المكتب النقابي المحلي للمقهى من أصل تسعة، رضاهم على جميع الأعمال التي يتلقونها من الشركة التي قامت بمحاولات حبية مع الكاتب المحلي قصد رفع الضرر المذكور إلا أنه أصر على ذلك ضاربا بذلك عرض الحائط بجميع القوانين الجاري بها العمل.
كما رفضوا أن يتكلم الكاتب المحلي باسم الأغلبية المستأنفة لعملها، مؤكدين أن قام به المشتكي مخالف للقانون وأن مصالحهم بتصرفه هذا في خطر، مطالبين من الجهات المعنية الموجه إليها طلبهم التدخل العاجل لتسوية المشكل وإنصافهم من المشتكى به.
هذا وحسب مصادرنا، فقد استأنف عمال ومستخدمي مقهى تافرنوت بمدينة أكادير، عملهم بعد رفع الحجر الصحي بالمدينة التي اعتبرتها السلطات الصحية المختصة مصنفة في منطقة رقم1،لكن هذا الاستئناف لأنشطة المقاهي كان مشروطا بالتقيد بإجراءات احترازية منها :
الحرص على التباعد الاجتماعي بالنسبة للزبناء والعمال أيضا وتعقيم الفضاءات ووضع الكمامات وتشغيل العدد الكافي من المستخدمين في المرحلة الأولى طبقا للإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا مرة ثانية، على أساس أن يتم تشغيل العدد القليل المتبقي في الأسابيع القادمة علما أن الجميع وبدون استثناء يتوصل بأجره الشهري، وستعود الأمور إلى حالتها الطبيعية حين يتم الرفع النهائي عن الحجر الصحي.
وأضاف ذات المصدر، أن الشركة لم تتخذ إلى حد الآن أي طرد في صفوف العمال، باستثناء مستخدمين رفضا استئناف عملهما حيث ضبطهما المفوض القضائي يشتغلان بمكان آخر، فحرر محضرا في الموضوع وبعث به إلى مفتش الشغل .

عبداللطيف الكامل

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: