وفاة 4 شابات خلال رحلة لتشجيع المنتخب الوطني ضد نظيره الإيفواري، و كتيبة رونار مطالبة بالوفاء لأرواحهن.

شهد الساحة الكروية المغربية في مثل هذا الشهر من السنة الماضية ، وبالضبط يوم الأحد 14 نونبر 2016،رحيل أربع لاعبات من فريق تضامن عين عتيق لكرة القدم النسوية، في طريق عودتهن من مراكش على متن سيارة من نوع ” R 4 “، بعدما ذهبن في رحلة لتشجيع المنتخب الوطني المغربي الذي واجه المنتخب الإيفواري، لكن القدر المشؤوم كتب أن يمتن في حادثة سير خطيرة عند نقط الخروج عين عتيق بالطريق السيارة ، بعد أن صدمتهن سيارة من نوع ” كونغو ” .

هذه المناسبة تستلزم من عناصر كتيبة رونار الاستماتة في حصد التأهل بغية إهدائه لأرواح الشهيدات و هذا أضعف الإيمان ، سيما أنهن تكبدن عناء السفر ومصاريفه قصد تشجيع المنتخب ، وثانيا من أجل تخصيص التفاتة لأسر الشهيدات اللاتي يعشن في ظروف صعبة جدا…

تعليقات
Loading...