الموت يفاجئ مهاجرا مغربيا داخل سيارته وسط مدينة بيوكرى ضواحي أكادير .

أكادير24

في مشهد مفجع، باغث الموت مهاجرا مغربيا بفرنسا، صباح يوم أمس الأربعاء 5 مارس الجاري، بمدينة بيوكرى داخل سيارته.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الهالك من مواليد 1971 ،  وافته المنية على قارعة الطريق حين على متن سيارة المكتراة من نوع “دوكير داسيا”، بعد أزمة قلبية حادة ألمت به صبيحة يوم أمس على الساعة السابعة صباحا، مما إضطره لتوقيف سيارته وسط قارعة الطريق بشارع الحسن الثاني أمام مسجد الجازولي قادما من منزل عائلته بأيت ميلك.

هذا، وفور علمها بالحادث، حلت المصالح الأمنية مرفوقة برجال الوقاية المدنية بعين المكان، حيث تم فتح تحقيق في ظروف وملابسات الوفاة، فيما أحيلت جثته على المستشفى الاقليمي ببيوكرى لاجراء التشريح الطبي لمعرفة ملابسات الحادث.

تعليقات
Loading...