وفاة غامضة لمهندسة مغربية تجر شقيقتها و مواطنين فرنسيين إلى التحقيق

أكادير24 | Agadir24

أحيل على أنظار النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بمراكش ثلاثة موقوفين في قضية مقتل مهندسة شابة أول أمس الإثنين 8 فبراير الجاري، نتيجة لسقوطها من الطابق الثاني لإحدى العمارات السكنية بمقاطعة جليز بمراكش، ويتعلق الأمر بكل من شقيقتها و مواطنين فرنسيين أحدهما كان على علاقة مع الضحية.

وتعود فصول هذه القضية إلى خلاف حاد نشب بين الشابة المهندسة وخليلها الفرنسي، أثناء تواجدهما في شقة كانت تسكنها الهالكة وشقيقتها و مواطنين فرنسيين آخرين.

وأدى تطور الخلاف بين الهالكة وخليلها إلى محاولة هذا الأخير الاعتداء عليها بالضرب، الأمر الذي أدى إلى هروبها إلى إحدى الغرف بينما كان خليلها يحاول اللحاق بها، لولا أن منعه المتواجدون بالشقة وذهبوا به إلى الخارج كما روت بعض المصادر المحلية.

هذا، وتفاجأ الموجودن في الشقة بعدم وجود الهالكة في الغرفة التي فرت إليها، ليكتشفوا بعدما أطلوا من النافذة أنها سقطت في بهو شقة أخرى في الطابق الأرضي من ذات العمارة.

إلى ذلك، نقلت جثة الهالكة إلى مستودع الأموات قصد إخضاعها للتشريح الطبي الذي سيحدد ما إن كان سبب الوفاة متعلقا بسقوط عرضي أو انتحار أو جريمة قتل.

أما عن الموقوفين، فقد قضت النايبة العامة يوم أمس الثلاثاء 9 الجاري بتمديد فترة الحراسة النظرية بالنسبة لخليل الهالكة، في حين قررت إطلاق سراح شقيقتها والمواطن الفرنسي الآخر.

تعليقات
Loading...