وفاة أحد كبار جنرالات المغرب، و الد أول امرأة برلمانية في الأقاليم الجنوبية.

أكادير24

فقد المغرب أحد كبار جنرالاته و واحد من أبرز قادة الجيش المغربي الذين دافعوا عن الوحدة الترابية للمملكة طيلة سنوات، ويتعلق الأمر بالكولونيل ماجور الشريف الدليمي ولد المختار.

ويعد الراحل أحد رجالات الصحراء الكبار، وشيخ قبيلة أولاد ادليم، وكان من المساهمين في تحرير إقليم وادي الذهب من الاستعمار الإسباني، وشارك في المسيرة الخضراء المظفرة وفي عدة معارك تاريخية، ضد جبهة البوليساريو.

هو والد الغيلاني الدليمي الديبلوماسي المغربي السابق، ويشغل حاليا منصب والي ملحق بوزارة الداخلية، وابنته حياة الدليمي التي تعد أول امرأة برلمانية في الأقاليم الجنوبية سنة 1997.

وكان من المتوجين بوسام العرش من درجة قائد، سنة 2015 بمناسبة الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء بالعيون.

هذا، و تم نقل جثمان الراحل وهو أول عامل لإقليم وادي الذهب، إلى مدينة الداخلة ليوارى الثرى بأرض الأجداد.

تعليقات
Loading...