وتتواصل الاعتداءات على الأساتذة:اعتقال تلميذة هذه المرة اعتدت على أستاذها بقطعة زجاج.

وتتواصل الاعتداءات على الأساتذة:، حيث تم اعتقال تلميذة هذه المرة اعتدت على أستاذها بقطعة زجاج

وفي تفاصيل الحادث، أوضحت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية ببرشيد، أن الدرك الملكي اعتقل تلميذة اعتدت على أستاذها بإعدادية سيدي رحال الشاطئ، عبر قطعة زجاجية، ما تسبب له في جروح نُقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأشارت المديرية في بلاغ لها، أن التلميذة المذكورة تم وضعها تحت تدابير الحراسة النظرية، في انتظار تقديمها أمام أنظار القضاء، لافتة إلى أن لجنة إقليمية انتقلت إلى عين المكان لمؤازرة الأستاذ المعتدى عليه.

وأضاف البلاغ أن كل من مدير الأكاديمية الجهوية لجهة الدار البيضاء سطات، والمدير الإقليمي ببرشيد اتصلا بالأستاذ المذكور (ز.ع) للاطمئنان على حالته والتعبير عن إدانتهما لما تعرض له.

وكانت مصادر محلية قد أفادت أن اعتداء التلميذة على أستاذها بسيدي رحال، جاء بعدما طلب الأستاذ منها مغادرة الفصل بسبب عدم استجابتها لتنبيهه بالتوقف عن مضغ علكة داخل القسم، مشيرة إلى أن التلميذة غادرت الفصل بعد ذلك وعادت وفي يدها قطعة زجاج، قبل أن تباغت الأستاذ بضربه على وجهه وتركته مضرجا في دمائه.

وكانت أستاذة تعمل بثانوية “الحسين بن علي” بالحي المحمدي بمدينة الدار البيضاء، قد تعرضت لاعتداء شنيع بالسكين على مستوى وجهها من طرف أحد تلاميذ المؤسسة، أمس الأربعاء، وذلك أثناء مغادرتها للثانوية، ما تسبب لها في جرح غائر، وهو ما أثار غضبا واسعا في صفوف الأساتذة وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وأعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، صباح اليوم الأربعاء، أن مصالح الأمن بمنطقة “عين السبع الحي المحمدي” بالدار البيضاء، اعتقلت التلميذ المعتدي، وهو قاصرا يبلغ من العمر 17 سنة، حيث تم الاحتفاظ به تحت المراقبة الشرطية رهن إشارة البحث الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية، بإشراف من النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذا الفعل الإجرامي.

تعليقات
Loading...