واقعة حرق أبوين لابنتهما بتارودانت، تكشف عن مفاجأة غير متوقعة.

أكادير24

كشفت واقعة تعرض طفلة ذات سبع سنوات لإعتداء بشع من طرف والديها، عن مفاجأة غير متوقعة، حيث بين التحقيق الأولي في النازلة، بأن الأب المتهم مبحوث عنه في قضية أخرى تتعلق بإصدار شيك بدون رصيد لدى مصالح الدرك الملكي بزاكورة، و اوضحت مصادر الموقع، بان الموقوف، سيحال على مصالح الدرك المذكورة للتحقيق معه في ذات القضية.

يأتي هذا يوما واحدا، بعد فتح بحث قضائي للتحقق من تورط أبوين في تعريض ابنتهما القاصر للإيذاء العمدي وافتعال حروق بمدينة تارودانت.

وكانت الشرطة القضائية بتارودانت، قد فتحت زوال يوم أمس الاثنين، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للتحقق من تورط أبوين في تعريض ابنتهما القاصر البالغة من العمر سبع سنوات للإيذاء العمدي وافتعال حروق من الدرجة الثانية.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن الوطني كانت قد تفاعلت بجدية كبيرة مع بلاغ تقدم به أحد المواطنين الذي اشتبه في صياح الضحية المنبعث من منزل عائلتها، وهو ما استدعى فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للتحقق من الشبهة الجنائية لهذه القضية، خصوصا بعدما كشفت الخبرة الطبية وجود حروق من الدرجة الثانية في أطراف وبعض الأعضاء الحساسة من جسد البنت القاصرة.

وأضافت المديرية أن المعلومات الأولية للبحث تشير إلى الاشتباه في قيام الزوجين بتعريض ابنتهما للكي في أنحاء متعددة من جسدها، لأسباب جاري البحث لتحديدها والكشف عن ملابساتها.

إلى ذلك، تم الاحتفاظ بالأب المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، بينما سيتم تقديم الأم في حالة سراح بعد الانتهاء من إجراءات البحث التمهيدي في هذه القضية، في وقت تم فيه إسعاف البنت الضحية وإخضاعها للخبرات الطبية اللازمة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: