هذا هو السبب الحقيقي لجريمة القتل البشعة التي وقعت يوم أمس بمستودع لمواد البناء

ذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش، تمكنت اليوم الأحد، من توقيف شخص من مواليد 1987، وذلك للاشتباه في تورطه في جريمة الضرب والجرح المفضي إلى الموت التي وقعت أمس بمستودع لمواد البناء بمنطقة المحاميد بنفس المدينة.

وأضاف البلاغ أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى مشاركة الضحية المشتبه فيه في تناول الخمور والمخدرات في مسرح الجريمة، قبل أن ينشب بينهما خلاف بسبب محاولة الضحية تعريض غريمة لاعتداء جنسي، الأمر الذي تطور إلى تعريضه لاعتداء جسدي بواسطة حجر، تسبب في وفاته على الفور، في وقت مكنت الأبحاث والتحريات الميدانية المكثفة لمصالح الأمن من تحديد هوية المشتبه فيه وتوقيفه في ظرف وجيز.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع الظروف والملابسات المحيطة بهذه الواقعة.

تعليقات
Loading...