Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

هذا مصير المتورط في ارتكاب جريمتي أكادير وتيزنيت بعد جلسة قاضي التحقيق.

أكادير24 | Agadir24

 

هذا مصير المتورط في ارتكاب جريمتي أكادير وتيزنيت بعد جلسة قاضي التحقيق.

ذكرت مصادر مطلعة لأكادير24، بأن قاضي التحقيق بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، أمر، اليوم الأربعاء، بإحالة قاتل السائحة الفرنسية بتزنيت على مستشفى الرازي للأمراض  النفسية و العقيلة، بعدما تبث إصابته بمرض عقلي

وكانت الفرقة الولائية للشرطة القضائية بأكادير أحالت ليلة يوم الأحد 16 يناير الماضي المتورط في ارتكاب جريمتي أكادير وتيزنيت على فرقة المكتب الوطني للأبحاث القضائية بالرباط من أجل إستكمال الأبحاث التي تمت مباشرتهامن طرف السلطات الأمنية منذ توقيفه.

و سبق للأجهزة الأمنية التي باشرت التحقيق في هذه القضية التي هزت الرأي العام المحلي ، أن عثرت بمنزل المتهم على ثلاثة حواسيب محمولة، و حاسوب مكتب ذي وحدة مركزية و بعض الكتب الدينية.

يأتي هذا أيضا، بعدما سبق لعناصر الشرطة بولاية أمن أكادير، أن تمكنت مساء يوم السبت الماضي، من توقيف المتهم الذي يبلغ من العمر 31 سنة، بدون سوابق قضائية، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جريمة القتل العمد ومحاولة القتل العمد التي كانت ضحيتها مواطنتان أجنبيتان بكل من تيزنيت وأكادير.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المشتبه فيه كان قد رصدته كاميرا محل تجاري بالسوق البلدي بتزنيت وهو يعرض مواطنة أجنبية لاعتداء جسدي مفضي للموت بواسطة السلاح الأبيض، قبل أن يلوذ بالفرار ويتم توقيفه بمدينة أكادير بعدما حاول ارتكاب اعتداءات جسدية في حق زبائن مقهى بالشريط الساحلي، من بينهم ضحية من جنسية بلجيكية تم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وأضاف المصدر ذاته أن إجراءات التحقق من الهوية والتنقيط بقواعد البيانات الأمنية ومراجعة السجلات الطبية قد كشفت أن المشتبه فيه سبق إيداعه بجناح الأمراض العقلية بمستشفى الحسن الأول بتزنيت، لمدة شهر ابتداءا من تاريخ 25 شتنبر إلى غاية 25 أكتوبر 2021، وذلك بموجب أمر تسخير صادر عن السلطة المحلية.

وخلص البلاغ إلى أنه قد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن الملابسات والدوافع والخلفيات الحقيقية التي كانت وراء ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

قد يعجبك ايضا
Loading...