Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

هذا تفتقت عبقرية “مول الزيت” بتارودانت في تحويل الزيت الرومية إلى طبيعية

تفتقت عبقرية “مول الزيت” بتارودانت في تحويل الزيت الرومية إلى طبيعية.
فقد اعترف بائع متجول لمادة زيت الزيتون المغشوشة لعناصر الدرك الملكي التابعة لمركز مدينة إغرم بالأطلس الصغير، إقليم تارودانت بأنّه اعتاد القيام بخلط زيت النباتات(الزيت الرومي)مع مادة التحميرة (الفلفل الأحمر المطحون) مع قليل من زيت الزيتون وبالتالي بيعها للمواطنين على أنها زيت زيتون حقيقية .
و أوضح التاجر، حوالي 50 سنة، متزوج وله أبناء وينحدر من منطقة إيمينتانوت عمالة شيشاوة ،أنه اعتاد بيع مادة زيت الزيتون المزورة بمدينة تارودانت.

Advertisements
Advertisements

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.