نهاية مأساوية للأربعيني بسبب خلاف حاد مع زوجته

أكادير24 | Agadir24

نهاية مأساوية للأربعيني الذي سبق ان أضرم النار في جسده ومنزله يوم أول أمس الجمعة 25 يونيو، بعد خلاف حاد مع زوجته.

وحسب مصادر محلية فإن الضحية وافته المنية بالمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس، متأثرا بحروق خطيرة من الدرجة الثالثة.

وتعود تفاصيل الحادث، الى زوال الجمعة الماضي حيث اقدم الهالك على صب البنزين على جسده و اضرام النار فيه، بسبب خلافات زوجية، حيث قررت شريكة حياته مغادرة بيت الزوجية، الشيء الذي لم يتقبله و دفعه إلى القيام بهذا الفعل البشع.

وقد تدخلت عناصر الوقاية المدنية لنقل الهالك إلى مستشفى محمد السادس لتلقي العلاجات الضرورية، إلا أن الحروق لم تمهله فرصة للنجاة، و لفظ أنفاسه الأخيرة بعد يوم واحد من العلاج.

تعليقات
Loading...