Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

نتائج التحقيق الأمريكي في مقتل الصحفية الفلسطينية شيربن أبوعاقلة

أكادير24 | Agadir24

أماطت الولايات المتحدة الأمريكية اللثام عن نتائج تحقيقها المزعوم في مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، التي اغتيلت برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في 11 من شهر ماي المنصرم.

في هذا السياق، رجّحت الولايات المتحدة أن تكون الرصاصة التي قتلت الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة قد أطلقت من موقع إسرائيلي، إلا أنها شدّدت على عدم وجود ما يدعو للاعتقاد بأنها قُتلت بشكل متعمد.

وقالت الخارجية الأمريكية أن الرصاصة التي قتلت الصحفية الفلسطينية لا تتيح التوصل إلى “استنتاج نهائي” في ما يتعلق بمصدر الرصاصة التي تسلمتها قبل أيام من السلطات الفلسطينية.

إسرائيل تدخل على الخط

بعد صدور نتائج التحقيق الأمريكي المذكور، قال الجيش الإسرائيلي أنه سيواصل بدوره التحري في مقتل صحفية الجزيرة شيرين أبو عاقلة، بعد “إخفاق” الفحوص الجنائية التي أجرتها السلطات الأمريكية في تحديد مصدر الرصاصة التي قتلتها.

وحسب ما جاء في بيان للمتحدث باسم الجيش الإسرائيلي فقد “تم إخضاع الرصاصة لاختبار بالستي في مختبر الطب الشرعي بحضور هيئات مهنية إسرائيلية وممثلين محترفين عن USSC (المنسق الأمني الأمريكي بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية)، من أجل تحديد السلاح الذي أطلقت منه، كما تم إجراء الاختبار في إسرائيل بحضور ممثلين عن USSC في كافة مراحله”.

وأكد البيان أن اتخاذ قرار مُباشَرة تحقيق جنائي في مقتل الصحفية شيرين سيتم بعد انتهاء الفحوص والتحقيق العملي المتعلق بهذه القضية.

صدمة في الوسط الفلسطيني

أصيب الوسط الفلسطيني بصدمة بالغة بعد صدور نتائج التحقيق في مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة، حيث اتهم مسؤول فلسطيني كبير الولايات المتحدة بحماية إسرائيل بعد فشل فحص الطب الشرعي في التوصل إلى نتيجة قاطعة حول مصدر الرصاصة التي قتلت الصحفية المغدورة.

وقال واصل أبو يوسف، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، لوكالة رويترز للأنباء : “الحقيقة واضحة ولكن الإدارة الأمريكية تتلكأ وتماطل في الإعلان عنها، نحن نقول إن إسرائيل هي من قتلت شيرين أبو عاقلة وعليها أن تتحمل مسؤولية جريمتها”.

ومن جهته أعلن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حسين الشيخ، أن “حكومة الاحتلال تتحمل مسؤولية اغتيال شيرين أبو عاقلة”، مضيفا أن المنظمة “ستكمل إجراءاتها امام المحاكم الدولية، ولن تسمح بمحاولات حجب الحقيقة أو الاشارات الخجولة في توجيه الاتهام لإسرائيل”.

وبدورها، انتقدت النيابة العامة الفلسطينية التقرير الأمريكي، مؤكدة أنها “الجهة المختصة بإجراء التحقيق قانونا وأي نتائج تحقيقات تجريها أي جهات أخرى غير ملزمة لها وفق القانون”.

هذا، وشددت النيابة العامة على أنه “استنادا إلى التحقيقات فإن إسرائيل تتحمل المسؤولية الكاملة عن تعمد اغتيال الشهيدة الفلسطينية شيرين أبو عاقلة”، مؤكدة أيضا أنها ستلاحق إسرائيل أمام المحاكم الدولية.

عائلة شيرين تندد

نددت عائلة شيرين أبو عاقلة بنتائج التحقيق الأمريكي، مشيرة إلى أن “إعلان وزارة الخارجية الأميركية حول الاختبار الذي أجري للرصاصة التي قتلت شيرين أبو عاقلة، وهي مواطنة أمريكية، لم يكن حاسما بشأن مصدر السلاح الناري الذي أطلقت منه”.

وقالت العائلة في بيان “لا يسعنا أن نصدق الأمر”، مجددة مطالبتها بتحقيق العدالة في قضية مقتل شيرين التي هزت الرأي العام العربي والعالمي.

ويذكر أن شيرين  أبو عاقلة التي كانت تعمل لدى قناة “الجزيرة” القطريّة منذ 25 عاما، قتلت في 11 من ماي المنصرم، إثر إصابتها برصاصة في الرأس أثناء تغطيتها عمليّة عسكريّة إسرائيليّة عند أطراف مخيّم جنين شمال الضفّة الغربيّة.

قد يعجبك ايضا
Loading...