مياه شاطئ أكادير تلفظ جثة “مخزني”.

أكادبير24

لفظ مياه شاطئ أكادير يوم أمس السبت 24 غشت 2019، على مستوى منطقة بنسركاو، جثة عنصر القوات المساعدة بعدما سبق و أن تعرض للغرق، يوم الثلاثاء الماضي بذات الشاطئ.

وكانت أكادير24 سباقة لنشر خبر غرق الهالك، بعدما حل بشاطئ المدينة رفقة أفراد أسرته ، لكن سرعان ما تعرض للغرق قبالة أحد الفنادق المصنفة وسط استياء عارم في صفوف أفراد أسرته.

هذا، ومباشرة بعد وقوع الحادث، حلت بعين المكان، عناصر الوقاية المدنية والسلطات المحلية و الأمنية، حيث تم التعرف عى جثة الهالك، ونقلها إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني.

وكان شاطئ مدينة أكادير قد شهد، مساء يوم الثلاثاء 20 غشت، حادث غرق راح ضحيته عنصر من القوات المساعدة، وذلك على مستوى المتطقة المحادية لفندق “سوفيتيل”.

وكان عنصر القوات المساعدة، والذي كان يعمل قيد حياته بمدينة مراكش، قد حضر لمدينة أكادير رفقة عائلته للاستجمام، إلا أنه اختار السباحة بمنطقة دائما ما يحذر منها رجال الوقاية المدنية، لكثرة التيارات البحرية المتواجدة بها، ليتعرض لحادث غرق مؤسف، قبل أن تلفظ مياه البحر جثته مساء يوم السبت.

الصورة من الأرشيف

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: