Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

“مول الحانوت” وبائع “البورطابلات” بإنزكان متورطان في فضيحة جنسية ضحيتها طفل متخلى عنه

تقدمت عائلة تقطن بحي الأمل بأيت ملول بشكاية مباشرة إلى الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بأكادير ضد بقال الحي وشخص ثاني يتاجر في الهواتف النقالة بسوق المتلاشيات بإنزكان بتهمة هتك عرض قاصر لا يتجاوز عمره 10 سنوات.
وكشف أحد جيران الطفل في شكايته، أن الطفل المجنى عليه كان يسكن بجوارهم بحي الأمل بأيت ملول، ولظروف قاهرة، تخلت عنه والدته وغادرت إلى وجهة غير معلومة، الأمر الذي دفع عائلة المشتكي إلى التكفل به والاعتناء به إنقاذا له من التشرد.
وخلال أيام الأسبوع الماضي، وجد الشخص المتكفل بالطفل المتخلى عنه بالصدفة بحوزته هاتف نقال، وعندما استفسره عن مصدره، ادعى أنه تعرف على شخص يتاجر في الهواتف النقالة وتطورت تلك العلاقة بينهما ومنحه هاتفا نقالا كعربون عن صداقتهما الجديدة، الأمر الذي أثار الشك في نفسية الأب بالتكفل.
وعند محاصرته للطفل بالأسئلة عن نوعية العلاقة التي تجمعه مع بائع الهواتف النقالة، أباح له الطفل أنه تعرف عليه واعتاد مرافقته إلى محله الكائن بسوق المتلاشيات بإنزكان ويمارس عليه الجنس ولأول مرة بعدما ولج محله طلب منه أن يستلقي على بطنه ومارس عليه الجنس.
ولم يتوقف الطفل عند هذا الحد، بل أكد أن بقال الحي يمارس عليه بدوره الجنس داخل محله بحي الأمل بأيت ملول مقابل بعض الدريهمات.
وتضيف مصادر أكادير24.أنفو، أن المتهمين والذين في عقدهما الخامس، كررا ممارسة الجنس على القاصر بسبب ظروفه الاجتماعية المزرية، الأمر الذي جعل المتكفل به يعرضه على الطبيب الشرعي بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، الذي أثبت في شهادة طبية هتك عرض الطفل مما دفعه إلى وضع شكاية مباشرة إلى الوكيل العام لدى استئنافية أكادير.
هذا، ومن المنتظر ر أن تباشر النيابة العامة التحقيق في الشكاية المذكورة، ومن المقرر إحالة القضية على عناصر الشرطة للتحقيق وإجراء بحث مع المتورطين بخصوص التهم المنسوبة إليهما قبل إحالتهما على العدالة لتقول كلمتها.
إلى ذلك، فقد أعلنت جمعية نحمي شرف ولدي دعمها ومؤازرتها للطفل الضحية وأسرته.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.